الشرطة المصرية تداهم مقار 17 منظمة غير حكومية

Thu Dec 29, 2011 7:26pm GMT
 

(لإضافة بيان حقوقي وبيان الخارجية الأمريكية وتعليق وتفاصيل وخلفية)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- داهم مسؤولون قضائيون ورجال شرطة مصريون اليوم الخميس مكاتب 17 منظمة غير حكومية من بينها منظمتان بارزتان لدعم الديمقراطية مقرهما الولايات المتحدة وتديران برامج لتدريب الأحزاب السياسية الناشئة في البلاد.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن 17 من "المنظمات الأهلية جرى استهدافها في إطار تحقيق في التمويل الأجنبي الذي تحصل عليه تلك المنظمات".

ونقلت الوكالة عن مكتب النائب العام قوله إن قضاة التحقيق المنتدبين قاموا "بتفتيش 17 مقرا لفروع منظمات أجنبية وأخرى مصرية بناء على ما توافر بالتحقيقات من دلائل جدية على قيامها بممارسة أنشطة بالمخالفة للقوانين المصرية ذات الصلة وثبوت عدم حصول أي منها على أية تراخيص أو موافقات من وزارة الخارجية المصرية ووزارة التضامن الاجتماعي على فتح فروع لها في مصر."

ومنذ شهور تقول منظمات تراقب حقوق الإنسان في مصر إنها تتعرض لحملة منظمة من قبل الحكومة تهدف إلى تشويه صورتها وإلصاق تهمة العمالة لدول أجنبية بها.

وفي شكوى إلى اثنين من المسؤولين الحقوقيين في الأمم المتحدة ومسؤول حقوقي افريقي أرسلت في أغسطس آب قالت المنظمات إنها استهدفت لأنها كشفت للرأي العام "العديد من الانتهاكات التي مارستها قوات الشرطة العسكرية مثل إجراء كشوف عذرية لمتظاهرات بميدان التحرير بعد اقتيادهن لأماكن احتجاز تابعة للشرطة العسكرية وفض اعتصام ميدان التحرير بالقوة المفرطة في الثامن من ابريل وفض اعتصام طلبة كلية الإعلام جامعة القاهرة في التاريخ نفسه... بالإضافة لتصدي هذه المنظمات لمحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية تفتقد إلى أدنى معايير المحاكمات العادلة."

وقال بيان في موقع مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان اليوم "اقتحام مقار المنظمات في هذا التوقيت مرتبط بالحملة الشرسة التي يقودها المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة المصرية والتي بدأت في يونيو (حزيران) 2011 ضد المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان."

وأضاف "سبق وتم استدعاء المعهد الوطني الديمقراطي والمعهد الجمهوري الدولي ومؤسسة بيت الحرية للتحقيق من قِبل وزارة العدل تحت دعوى تلقى التمويل الخارجي.   يتبع