نشطاء مصريون يعودون لميدان التحرير بعد اشتباكات مع الشرطة

Sat Nov 19, 2011 8:02pm GMT
 

(لارتفاع عدد المصابين وانضمام سلفيين للنشطاء ومظاهرة بالإسكندرية)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - عاد نشطاء الي ميدان التحرير بوسط القاهرة اليوم السبت بعد محاولات متكررة من الشرطة لفض اعتصام عدد منهم بالميدان أصيب خلالها أكثر من 500 من النشطاء والمجندين.

وقال شاهد عيان إن النشطاء نظفوا الميدان والشوارع المؤدية إليه من الحجارة والزجاجات الفارغة وفوارغ طلقات الخرطوش وفوارغ قنابل الغاز المسيل للدموع.

واضاف أن النشطاء استأنفوا الاعتصام بتشكيل لجان تأمين لمداخله وسط هتافات تعبر عن الغضب من جماعة الإخوان المسلمين والأحزاب السياسية لتظاهرها أمس الجمعة في الميدان دون تأييد الدعوة للاعتصام لمطالبة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد بتسليم السلطة في أبريل نيسان.

وهتف النشطاء "الشباب هو الشباب لا إخوان ولا أحزاب" و"واحد اتنين تسليم السلطة فين".

وقال متحدث باسم وزارة الصحة في بيان أذاعه التلفزيون المصري إن 507 أشخاص بينهم مجندون أصيبوا في الاشتباكات التي استمرت ساعات.

وقبل انسحاب الشرطة من الميدان حطم نشطاء سيارات للشرطة على كورنيش النيل قرب التحرير.

وقال شاهد عيان إن النشطاء الذين زاد عددهم على الألف حطموا مركبتين لنقل الجنود وأحدثوا تلفيات في ثلاث سيارات شرطة أخرى.   يتبع