الشرطة المصرية تداهم مقار 17 منظمة غير حكومية

Thu Dec 29, 2011 9:05pm GMT
 

(لإضافة اقتباس وتفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- داهم مسؤولون قضائيون ورجال شرطة مصريون اليوم الخميس مكاتب 17 منظمة غير حكومية من بينها منظمتان بارزتان لدعم الديمقراطية مقرهما الولايات المتحدة وتديران برامج لتدريب الأحزاب السياسية الناشئة في البلاد.

وفي رد فعل سريع عبرت الولايات المتحدة التي تدعم منظمات تعمل في البلاد عن قلق عميق وقالت إنه ينبغي وقف المضايقات فورا كما لمحت إلى إمكانية أن تعيد واشنطن النظر في المساعدات العسكرية لمصر التي تبلغ 1.3 مليار دولار سنويا في حالة استمرار المداهمات.

وقالت 27 منظمة حقوقية في بيان وزع في مؤتمر صحفي وعبر عن استنكار ما حدث إنها تتوقع أن تمتد المداهمات إلى عشرات المنظمات في إطار ما قالت إنها "حملة أطلقها المجلس العسكري للتشهير والوصم لكافة النشطاء الحقوقيين والعديد من القوى المنخرطة في فعاليات ثورة الخامس والعشرين من يناير."

وأضافت المنظمات أنها تشدد على أن "هذه الحملة غير المسبوقة حتى في عهد الرئيس المخلوع تستهدف التغطية على الإخفاقات الكبرى من جانب المجلس العسكري في إدارة المرحلة الانتقالية والتنكيل بالكيانات السياسية والنشطاء السياسيين والحقوقيين."

وفي الخامس والعشرين من يناير كانون الثاني اندلعت مظاهرات احتجاج ضد الرئيس حسني مبارك تحولت إلى انتفاضة واسعة أطاحت به بعد 18 يوما.

وقتل في الاحتجاجات نحو 850 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة آلاف.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن 17 من "المنظمات الأهلية جرى استهدافها في إطار تحقيق في التمويل الأجنبي الذي تحصل عليه تلك المنظمات".   يتبع