شهود: قوات اثيوبية تتوغل لمسافة 80 كيلومترا داخل الصومال

Sat Nov 19, 2011 9:18pm GMT
 

(لإضافة دخول قوات اثيوبية إلى الصومال من كينيا)

مقديشو 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال سكان ان عشرات من المركبات العسكرية الاثيوبية توغلت لمسافة 80 كيلومترا على الاقل داخل الأراضي الصومالية اليوم السبت بعد خمسة اسابيع من دخول كينيا إلى الصومال لمحاربة متشددين إسلاميين تتهمهم بالمسؤولية عن موجة من عمليات الخطف في اراضيها.

وقال جابوبي ادان أحد شيوخ بلدة جوريل لرويترز "وصلت الينا اليوم القوات الاثيوبية في قوافل من المركبات المدرعة ودخلت من منطقة بالانبالي على الحدود."

أضاف قائلا "كانوا في حوالي 28 شاحنة وعربة مدرعة..العربات المدرعة كبيرة جدا."

وقال سكان اخرون لرويترز ان الاثيوبيين اقاموا قاعدة في جوريل ونقلوا قوات إلى بلدات اخرى قريبة.

وفي وقت لاحق قال سكان ومسؤولون في شمال شرق كينيا لرويترز ان قوات اثيوبية عبرت ايضا إلى الصومال مرورا ببلداتهم واتخذت مواقع قرب القواعد التي يشن منها الجيش الكيني هجماته.

وقال شخص يدعى ليساماو لرويترز "رأينا قوات اثيوبية. انهم معروفون بكل وضوح لنا.. وصلوا هذا المساء إلى داماسا. عبر بعض الجنود إلى الجانب الصومالي وبدأوا على الفور في تسيير دوريات."

وقال اشخاص في بلدة مانديرا الكينية القريبة من كل من الصومال واثيوبيا ان الاثيوبيين عبروا من هناك في قافلة تتألف من عشر شاحنات وعدة مركبات مدرعة.

ولم يؤكد شيملس كمال المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية أو ينفي هذه الانباء. وقال مسؤول اثيوبي اخر لرويترز ان تحركا اثيوبيا لدعم الهجوم الكيني على حركة الشباب يعد أمرا مرجحا.   يتبع