شهود.. قوات الامن المصرية تحاول مجددا إخلاء ميدان التحرير من النشطاء

Sat Nov 19, 2011 9:50pm GMT
 

(لإضافة إعلان أول وفاة وارتفاع عدد المصابين وتفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- عاد نشطاء الي ميدان التحرير بوسط القاهرة اليوم السبت بعد محاولات متكررة من الشرطة لفض اعتصام عدد منهم بالميدان وأعلنت وزارة الصحة عن مقتل شخص وإصابة 676 من النشطاء والمجندين.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتحدث باسم وزارة الصحة محمد الشربيني قوله ان القتيل يدعى احمد محمود احمد (23 عاما) وأنه توفي بعد اصابته بطلق ناري.

وقال الشربيني للتلفزيون المصري -قبل إعلان وفاة محمود- غن ثلاثة من المصابين في حالة حرجة.

وذكر شهود عيان أن الشرطة استأنفت الهجوم على النشطاء من اثنين من الشوارع المؤدية إلي الميدان الذي يعتصم به ألوف النشطاء.

وقال احد الشهود إن النشطاء قبل الهجوم الجديد نظفوا الميدان والشوارع المؤدية إليه من الحجارة والزجاجات الفارغة وفوارغ طلقات الخرطوش وفوارغ قنابل الغاز المسيل للدموع.

واضاف أن النشطاء استأنفوا الاعتصام بتشكيل لجان تأمين لمداخله وسط هتافات تعبر عن الغضب من جماعة الإخوان المسلمين والأحزاب السياسية لتظاهرها أمس الجمعة في الميدان دون تأييد الدعوة للاعتصام لمطالبة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد بتسليم السلطة في أبريل نيسان.

وهتف النشطاء "الشباب هو الشباب لا إخوان ولا أحزاب" و"واحد اتنين تسليم السلطة فين".   يتبع