بان جي مون يحث على حل لمشكلة منفيين ايرانيين في العراق

Tue Jul 19, 2011 10:43pm GMT
 

الامم المتحدة 19 يوليو تموز (رويترز)- دعا الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في تقرير نشر اليوم الثلاثاء الى تكثيف الجهود لحل مشكلة منفيين ايرانيين يعيشون في مخيم في العراق شهد اشتباكات دامية في ابريل نيسان.

ويضم مخيم أشرف الذي يقع على بعد 65 كيلومترا من بغداد اعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة التي شنت هجمات على ايران قبل الاطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين في غزو قادته الولايات المتحدة في 2003 .

ويحيط الغموض بمصير المخيم منذ ان سلمته الولايات المتحدة الي السلطات العراقية في 2009 . وعلى عكس الحال في عهد صدام -الذي خاض حربا ضد ايران استمرت ثمانية اعوام في عقد الثمانينات- فان الحكومة الحالية في العراق متعاطفة تجاه طهران وتعهدت باغلاق المخيم بحلول نهاية العام الحالي.

وفي ابريل شهد المخيم الذي يقيم به 3400 شخص اشتباكات بين قوات الامن العراقية وسكان قتل فيها 34 شخصا وفقا لتحقيق اجرته الامم المتحدة.

وقال بان في تقرير دوري بشان العراق "انني أحث جميع المعنيين بهذا الامر على زيادة جهودهم لاستكشاف الخيارات والسعي الي حل توافقي يضمن احترام سيادة العراق وينسجم ايضا مع القانون الدولي لحقوق الانسان والمباديء الانسانية."

واضاف الامين العام قائلا في التقرير "لتحقيق هذه الغاية اناشد الدول الاعضاء (بالامم المتحدة) المساعدة في دعم وتسهيل تنفيذ أي ترتيب يحظى بالقبول من حكومة العراق وسكان المخيم."

وفي وقت سابق من هذا الشهر رفضت مريم رجوي زعيمة مجاهدي خلق مقترحا امريكيا لنقل سكان أشرف إلي موقع اخر تختاره الحكومة العراقية قائلة ان الخطة ستؤدي الى "مذبحة". ورسميا فإن واشنطن تعتبر مجاهدي خلق جماعة ارهابية لكنها تحظى ببعض الدعم في الكونجرس الامريكي.

وعبر سكان بالمخيم عن مخاوف من انهم سيسلمون في نهاية المطاف الي ايران.

وفي تقريره حث بان السلطات العراقية على الامتناع عن استخدام القوة وضمان حصول سكان المخيم على حاجاتهم من السلع والخدمات.   يتبع