نشطاء: القوات السورية تقتل ثمانية أشخاص في دمشق

Wed Nov 9, 2011 10:13pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 9 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال نشطاء إن القوات السورية قتلت ما لا يقل عن ثمانية محتجين وأصابت 25 اخرين في دمشق اليوم الاربعاء في واحد من اكثر الهجمات دموية في الانتفاضة المناهضة للرئيس بشار الاسد المستمرة منذ سبعة اشهر.

وقال نشط إن القتلى والجرحى نقلوا إلى مستشفى خارج المدينة. واضاف في اتصال هاتفي من حي البرزة حيث وقع إطلاق النار "أخذوا الجثث والمصابين إلى الجبل في مستشفى الزهراء في التل وأغلقوه."

وقالت لجان التنسيق المحلية وهي تجمع للنشطاء إن 16 شخصا قتلوا في مناطق أخرى أغلبهم في محافظتي حمص وحماة في الحملة العسكرية المتواصلة ضد الاحتجاجات المناهضة للأسد.

ووافقت السلطات السورية على خطة للجامعة العربية في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني حيث تعهدت بسحب الجيش من المدن التي تشهد احتجاجات والافراج عن السجناء السياسيين وبدء حوار مع المعارضة التي تسعى للإطاحة بالأسد.

وقال مندوب سوريا لدى الجامعة العربية امس إن دمشق قطعت شوطا طويلا نحو تنفيذ الخطة مشيرا إلى الافراج عن نحو 500 معتقل بموجب عفو مشروط أعلن الاسبوع الماضي.

وقال نشطاء محليون إن مئات الأشخاص اعتقلوا في حمص اليوم الأربعاء حيث قامت القوات بمداهمات من منزل إلى منزل بعد قصف أحد أحيائها السكنية الرئيسية على مدى ستة أيام بهدف قمع الاحتجاجات وتمرد عسكري ناشيء.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) الرسمية إن الحياة طبيعية في حمص وإن الإدارات المحلية تقوم بتنظيف الشوارع من المخلفات "الناجمة عن أعمال التخريب التي قامت بها العصابات الإرهابية المسلحة".

واضافت أن الشرطة المحلية فككت عبوتين ناسفتين محليتي الصنع في حي الخالدية.   يتبع