البيت الأبيض يحاول تخفيف الضرر بشان إتهام ساركوزي لنتنياهو بالكذب

Wed Nov 9, 2011 11:20pm GMT
 

واشنطن 9 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- سعى البيت الأبيض اليوم الأربعاء إلى الحد من الضرر الذي قد يلحق بالعلاقات الأمريكية الإسرائيلية في أعقاب الكشف عن وصف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه "كاذب" في حديث خاص مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال بن رودس نائب مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي للصحفيين في إشارة إلى أوباما "سجلاتنا تتحدث بوضوح تام عن التزام الرئيس تجاه إسرائيل وعلى أنه حافظ على علاقة عمل وثيقة مع رئيس الوزراء نتنياهو."

والعلاقة صعبة بين أوباما ونتنياهو. وتعرض اوباما لانتقادات لممارسته ضغوطا على إسرائيل في إطار مساعيه لإبرام اتفاق للسلام في الشرق الأوسط مما أثر سلبيا على التأييد له بين الناخبين اليهود في الولايات المتحدة بينما يخوض حملة للفوز بفترة ثانية في انتخابات الرئاسة التي ستجرى العام القادم.

وكان صحفيون يغطون قمة مجموعة العشرين في منتجع كان الفرنسي الأسبوع الماضي قد سمعوا عن غير قصد الرئيس الفرنسي ساركوزي وهو يصف نتنياهو بأنه "كاذب" أثناء حديث خاص مع أوباما.

وطبقا لما قاله مترجم فرنسي فإن أوباما عبر فيما يبدو عن رثائه لهذا الوصف بدلا من أن يعترض على وصف الرئيس الفرنسي. ونقل المترجم عن أوباما قوله لساركوزي "انت سئمت منه (نتنياهو) لكنني مضطر للتعامل معه ربما أكثر منك."

ورفض المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني التعليق على المحادثة عندما ساله صحفيون يسافرون مع أوباما إلى فيلادلفيا.

ومن المرجح أن يكون عدم دفاع أوباما عن نتنياهو فرصة يستغلها خصومه من الجمهوريين الذين يتطلعون لخلعه في انتخابات الرئاسة القادمة ويصورونه على أنه معاد لاسرائيل اوثق حليف للولايات المتحدة في الشرق الاوسط.

وقد يؤدي الضغط على نتنياهو إلى إثارة استياء قاعدة الدعم القوية التي تحظى بها اسرائيل بين المواطنين الأمريكيين وفي الكونجرس.

ورفض مكتب نتنياهو التعقيب على الفور لكن نائبه سيلفان شالوم هون من شأن المسألة.   يتبع