جماعة بوكو حرام تعلن المسؤولية عن تفجير مبنى الامم المتحدة في نيجيريا

Mon Aug 29, 2011 11:36pm GMT
 

مدوجوري (نيجيريا) 29 أغسطس اب (رويترز)- أعلنت جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة المسؤولية عن تفجير مبنى الامم المتحدة في نيجيريا الذي أودى بحياة 23 شخصا وطالبت باطلاق سراح سجنائها ونهاية لحملة امنية ضد اعضائها.

والجماعة المسؤولة عن اعمال عنف شبه يومية في المنطقة النائية بشمال شرق نيجيريا هي المشتبه به الرئيسي في الهجوم الذي شن بسيارة ملغومة يوم الجمعة على مكاتب الامم المتحدة في العاصمة أبوجا وهو أحد اكثر الهجمات الدموية على المنظمة الدولية في تاريخها.

وقال متحدث باسم بوكو حرام ذكر ان اسمه ابو كاكاه لصحفيين محليين في بيان "نحن مسؤولون عن التفجير الذي تعرض له مبنى الامم المتحدة في أبوجا."

واعلن المتحدث ايضا المسؤولية عن هجمات اخرى وقعت في شمال شرق نيجيريا قائلا انها شنت انتقاما من المعاملة "المهينة" التي يلقاها اعضاء الجماعة من جانب اجهرة الامن في مناطق مختلفة في نيجيريا.

والمتحدث باسم بوكو حرام المعروف لوسائل الاعلام -أبو زيد- خارج البلاد لكن صحفيين محليين تلقوا البيان قالوا انه سبق ان اتصل بهم ليبلغهم بأن كاكاه هو المتحدث باسم الجماعة اثناء غيابه.

وقال كاكاه "يجب على الحكومة ان تطلق سراح جميع اعضاء جماعتنا المعتقلين في عدة سجون في ارجاء البلاد بلا شروط قبل ان نقبل الحوار مع الحكومة. هوية منفذ الهجوم على مبنى الامم المتحدة سيكشف عنها قريبا."

واضاف قائلا "انني انتهز هذه الفرصة لتحذير اجهزة الامن في (ولاية) كانو لوقف اضطهاد اعضائنا وإلا فانها ستكون هدفنا القادم."

وي (سيس)