موجز لاهم انباء الساعة 0001 بتوقيت جرينتش اليوم الاربعاء

Wed Jul 20, 2011 12:10am GMT
 

عمان 20 يوليو تموز (رويترز)- قال سكان إن القوات السورية ورجال ميليشيا موالية للرئيس السوري بشار الأسد قتلوا 16 شخصا في هجمات في مدينة حمص يوم الثلاثاء في تصعيد لحملة لقمع بؤرة رئيسية للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية. وقالت لجنة التنسيق المحلية -وهي مجموعة من النشطاء- إن بين القتلى عشرة مشيعين كانوا يشاركون في جنازة عشرة أشخاص اخرين قتلتهم قوات الأمن يوم الإثنين.

مصراتة (ليبيا)- قال متحدث ان مقاتلي المعارضة طوقوا مدينة البريقة النفطية ويسيطرون على أجزاء من البلدة التي تمثل السيطرة عليها دفعة رئيسية لحملة المعارضة للاطاحة بمعمر القذافي. واضاف المتحدث ان المعارضين المسلحين تحصنوا الى الجنوب والشرق من البريقة ويسيطرون على قطاعها السكني الشرقي. ومن ناحية اخرى تعهد الزعيم الليبي معمر القذافي بمواصلة القتال وذلك في تسجيل صوتي اذيع على حشد من عشرات الالوف من مؤيديه في العزيزية التي تبعد 40 كيلومترا جنوب غربي طرابلس. وعرض التلفزيون الليبي لقطات للحشود. وهذا خامس خطاب للقذافي في 12 يوما ويهدف فيما يبدو الى اظهار انه مازال يتمته بتأييد واسع. وعرض التلفزيون الليبي ايضا لقطات من البريقة وما قال انها مقابلات تم تصويرها يوم الثلاثاء في البلدة.

الخرطوم- قالت أكبر جماعة متمردة في اقليم دارفور بغرب السودان انها نجحت في مهاجمة موقع تابع للحكومة بالتعاون مع مقاتلين مناهضين للخرطوم في ولاية جنوب كردفان التي تتاخم جنوب السودان. ونفى الجيش السوداني هذا. ولم يتسن التحقق من جهة مستقلة من صحة تقرير حركة العدل والمساواة لكنه يشير الى تنسيق أكبر بين عدد من الجماعات المتمردة في الشمال بعد انفصال جنوب السودان في التاسع من يوليو تموز. وقال الطاهر الفقي المسؤول الرفيع في حركة العدل والمساواة ان حركته هاجمت ثكنة للقوات الحكومية في جنوب كردفان في العاشر من يوليو بعد يوم من انفصال الجنوب في عملية مشتركة مع الجيش الشعبي لتحرير السودان/القطاع الشمالي. وذكر ان العملية انتهت في 17 يوليو.

تل أبيب- قال قائد عسكري إن إسرائيل ستعزز دفاعاتها على الحدود تحسبا لاحتجاجات متعلقة بالدولة الفلسطينية في سبتمبر أيلول وربما تستهدف قادة الاحتجاجات باستخدام الذخيرة الحية. ويأمل الفلسطينيون أن تصوت الأمم المتحدة في سبتمبر أيلول على الاعتراف بدولة فلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة لكن إسرائيل حشدت الدعم ضد هذه الخطوة التي تواجه بفيتو أمريكي في مجلس الأمن.

كابول- عقد الرئيس الافغاني حامد كرزاي محادثات مع نظيره الباكستاني آصف علي زرداري وسط توترات متزايدة بين الجارين وبينما أثار بعض النواب الافغان مخاوف من ان جهاز المخابرات الباكستاني وراء اغتيالات في الاونة الاخيرة. وقتل مسلحون أحد كبار مستشاري كرزاي وعضو البرلمان الافغاني في كابول يوم الاحد في هجوم أعلنت طالبان مسؤوليتها عنه لكن بعض النواب اتهم المخابرات العسكرية الباكستانية بالتورط فيه. وقال مسؤول امن باكستاني رفيع في اسلام اباد ان هذه المزاعم نتاج "خيال عقل شخص مريض".

صنعاء- قال ائتلاف أحزاب المعارضة الرئيسية في اليمن انه سيشكل "مجلسا وطنيا لقوى الثورة" لقيادة الجهود الرامية للاطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح وإنهاء اشهر من العنف. جاء قرار أحزاب اللقاء المشترك بعد أيام من قيام مجموعات شبابية ونشطاء ممن يقودون الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية المستمرة منذ ستة أشهر بتشكيل مجلس انتقالي من 17 عضوا في مسعى لإجبار صالح على التنحي. وتشكيل مجلسين انتقاليين قد يزيد الانشقاقات في صفوف المعارضة باليمن الذي يخضع لحكم صالح منذ 33 عاما.

اسدود (إسرائيل)- سيطرت البحرية الاسرائيلية على يخت فرنسي يقل نشطاء مناصرين للفلسطينيين كان متجها إلى قطاع غزة المحاصر وأجبرته على التوجه إلى ميناء أسدود الاسرائيلي. وقال الأميرال راني بن يهودا نائب قائد البحرية الإسرائيلية إن 16 شخصا منهم اثنان من البحارة احضروا إلى إسرائيل بعدما صعد رجال القوات الخاصة الإسرائيلية على متن يخت الكرامة في المياه الدولية في شرق البحر المتوسط.

هانوفر (ألمانيا)- قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إنه يعتقد أن التوصل لحل وسط بين المعارضة الليبية والحكومة ما زال ممكنا مضيفا أن مساندة جانب واحد في الصراع لن يكون في صالح ليبيا. وتابع في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "يجب أن نواصل البحث عن فرص التوصل لحل سلمي... سنستمر في البحث عن حل وسط. في اعتقادي هذا أمر ممكن تحقيقه -- حل وسط بين بنغازي وطرابلس -- بين المعارضين ودائرة القذافي."

تونس- نفى راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة الإسلامية في تونس أي مسؤولية لحزبه عن موجة من الاحتجاجات العنيفة شهدتها العاصمة ومدن تونسية أخرى خلال الأيام الماضية. وقال الغنوشي إنه لم يدع إلى أي مظاهرات ومن بينها مظاهرة في العاصمة تونس يوم الجمعة أغضبت فيها قوات الشرطة إسلاميين بإطلاق الغاز المسيل للدموع في مسجد. واتهم رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي اطرافا دينية متطرفة بالوقوف وراء العنف دون ان يسمي اي حزب سياسي.

وي (سيس)