مقابلة-جماعة إيرانية تسعى لإنشاء مجلس وطني

Tue Jan 10, 2012 12:42am GMT
 

من جون ايرش

باريس 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت جماعة معارضة إيرانية يوم الاثنين إنها تسعى لتشكيل مجلس وطني يضم نطاقا عريضا من الجماعات داخل إيران بحلول مارس اذار لطرح "بديل جدير بالثقة" للحكومة الحالية.

ويقول مؤتمر الديمقراطيين الخضر الايرانيين الذي تأسس في ابريل نيسان 2010 إنه سعى خلال العام الماضي للجمع بين جماعات متباينة مثل الجمهوريين والملكيين وعرقيات مثل الأذريين والبلوش والعرب الايرانيين.

وقال رضا بير زاده رئيس مؤتمر الديمقراطيين الذي مقره باريس ويدعو إلى ديمقراطية علمانية "بعد (الاحتجاجات المناهضة للحكومة) في عام 2009 رفعت كثير من المحرمات وأصبح الحوار بين مختلف أعضاء المعارضة أسهل من ذي قبل.

"هناك حركة على الأرض اقليميا ودوليا .. لذا علينا التحرك سريعا ونأمل في إنشاء مجلس وطني جدير بالثقة يكون بديلا ديمقراطيا للنظام قبل العام الفارسي الجديد بحلول منتصف مارس."

واضاف بير زاده "فكرتنا هي تحقيق مصالحة وطنية حقيقية تشبه بعض الشيء ما فعله نلسون مانديلا."

وتابع بقوله "الحل الإيراني لا يمكن أن يكون بالقوة أو من خلال الانتقام الذي قد يوجه ضربة مروعة لايران والمنطقة."

واضاف بير زاده ان المجلس المقترح يجب ان يستمد شرعيته من الجماعات داخل إيران أولا.

وقال "نحن نعكف على وضع الأساس والميثاق السياسي معهم وأفكارهم قبل كل شيء هي (ما يؤخذ في الاعتبار). من المهم أن نتبع ما يأتي من الداخل."   يتبع