تركيا تزيد الضغط على الأسد وهجمات الدبابات تتواصل

Wed Aug 10, 2011 2:54am GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 10 أغسطس اب (رويترز) - طالبت تركيا زعماء سوريا يوم الثلاثاء بالكف عن قتل المدنيين وقالت انها ستراقب الأحداث هناك في الأيام القادمة لتزيد بذلك الضغط على الرئيس السوري بشار الاسد الذي قال ان قواته ستواصل ملاحقة "المجموعات الارهابية".

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في مؤتمر صحفي لدى عودته الى انقرة ان تركيا طالبت الحكومة السورية بالكف عن قتل المدنيين.

وقال "تطورات الاحداث في الايام القادمة ستكون حاسمة لسوريا وتركيا. والهدف الاول والرئيسي لتركيا هو أن تتوقف اراقة الدماء وان يتوقف قتل المدنيين."

وواصلت الدبابات السورية هجوما مدرعا في مدينة دير الزور الشرقية عاصمة محافظة منتجة للنفط على الحدود مع العراق. وقال سكان ان قناصة قتلوا شخصا يوم الثلاثاء حينما اجتاحت الدبابات الاحياء الرئيسية في المدينة.

وقال نشطاء وسكان ان قوات الاسد اغارت ايضا على قرى حول مدينة حماة المحاصرة في توسيع لنطاق هجوم مضى عليه عشرة ايام هناك واقتحمت بلدة بنش قرب الحدود مع تركيا.

وقالت المنظمة الوطنية السورية لحقوق الانسان إن القوات السورية قتلت 30 شخصا على الاقل في تلك الهجمات معظمهم الى الشمال من حماة ومنهم فتاتان عمرهما 16 عاما و11 عاما من أسرة واحدة.

وقال داود أوغلو انه شرح توقعات تركيا بوضوح في محادثاته مع الاسد ومسؤولين سوريين اخرين وانه نقل رسالة مكتوبة من الرئيس عبد الله جول ورسالة شفهية من رئيس الوزراء طيب اردوغان الى الاسد.

وكان الزعماء الاتراك يساندون الاسد في وقت من الاوقات وحثوه مرارا على وقف العنف واجراء اصلاحات عاجلة بعد احتجاجات الشوارع التي نشبت منذ خمسة اشهر على حكمه الذي مضى عليه 11 عاما.   يتبع