دبلوماسي صيني رفيع يزور إيران مع تصاعد التوترات

Fri Dec 30, 2011 2:46am GMT
 

بكين 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية ان نائب وزير الخارجية الصيني تشاي جون زار ايران لاجراء مباحثات.

وجاءت هذه الزيارة في وقت اشتدت فيها التوترات بسبب تهديد طهران بوقف شحنات النفط عبر مضيق هرمز اذا فرض الغرب عقوبات على صادراتها من الخام.

ولم يذكر بيان وزارة الخارجية الصينية تفاصيل بشأن ما ناقشه تشاي ومضيفوه خلال زيارته التي استمرت يومين وانتهت يوم الخميس.

وقال البيان المقتضب على موقع وزارة الخارجية الصينية على الانترنت والمؤرخ يوم الخميس "تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن العلاقات الصينية الايرانية والمسائل الاقليمية."

واضاف البيان ان تشاي قابل وزير الخارجية الايراني على أكبر صالحي ومسؤولين آخرين.

وجاءت زيارة الدبلوماسي الصيني الرفيع بعد ان هددت ايران بوقف شحنات النفط القادمة من الشرق الاوسط عبر مضيق هرمز اذا فرض الغرب عقوبات على صادراتها من الخام.

وجاء التهديد الإيراني في أعقاب قرار الاتحاد الأوروبي تشديد العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي وصاحب تحركات من جانب الولايات المتحدة لتشديد العقوبات التي فرضتها واشنطن من جانب واحد.

وقال المتحدث باسم وزراة الخارجية الصينية هونج لي في إفادة صحفية يوم الخميس ردا على سؤال عن تصاعد التوترات التي ادت الى ارتفاع اسعار النفط "تأمل الصين الحفاظ على السلام والاستقرار في المضيق." م ل (سيس) (قتص)