الجيش: طائفة بوكو حرام تقتل 3 اشخاص في شمال شرق نيجيريا

Thu Oct 20, 2011 3:47am GMT
 

أبوجا 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول في قوة العمل العسكرية المشتركة ان افرادا من طائفة إسلامية متشددة قتلوا بالرصاص ثلاثة أشخاص في شمال شرق نيجيريا وكانت هذه احدث حلقة في سلسلة هجمات في المنطقة النائية من أكثر بلدان أفريقيا سكانا.

وكانت جماعة بوكو حرام التي يعني اسمها بالسواحلية "التعليم الغربي حرام" مسؤولة عن عشرات من حوادث اطلاق النار والهجمات بقنابل بدائية الصنع في مايدوجوري وحولها. ومايدوجوري هي عاصمة ولاية بورنو التي تتاخم النيجر والكاميرون وتشاد.

وتعتقد السلطات في نيجيريا وفي الخارج ان هذه الجماعة لها صلات آخذة في القوة مع الجناح الإفريقي لتنظيم القاعدة.

وكانت الجماعة اعلنت مسؤوليتها عن اول تفجير انتحاري معروف في نيجيريا في أغسطس آب حينما انفجرت سيارة مليئة بالمتفجرات في مقر الامم المتحدة في عاصمة نيجيريا مما تسبب في مقتل 24 شخصا.

وقعت الهجمات في مايدوجوري يوم الأربعاء.

وكانت قوة العمل العسكري المشتركة حذرت كل الناس من حمل اسلحة غير مرخص بها وحثتهم على الاستسلام بحلول 31 من اكتوبر تشرين الأول في إطار صفقة للعفو وإلا فسوف يلقون معاملة صارمة إذا ضبطوا وفي حيازتهم أسلحة بعد ذلك التاريخ.

م ل (سيس)