مقابلة-سريلانكا ربما تخفض وارداتها من النفط الإيراني بما يصل إلى 20%

Tue Apr 10, 2012 3:15pm GMT
 

كولومبو 10 ابريل نيسان (رويترز) - قال باسيل راجاباكسه وزير التنمية الاقتصادية في سريلانكا اليوم الثلاثاء إن بلاده قد تخفض وارداتها من النفط الإيراني ما يصل إلى 20 في المئة نظرا للعقوبات الأمريكية مع إتخاذ إجراءات قوية لخفض واردات النفط من خلال زيادة أسعار الوقود ومعدلات الفائدة.

وقال راجاباكسه الوزير البارز والأخ الأصغر لرئيسة سريلانكا ماهيندا راجاباكسه إن هناك تحركات لتفادي أزمة في ميزان المدفوعات ستؤدي إلى خفض الواردات من النفط الخام الإيراني.

وقال لرويترز في مقابلة "لا نقول إننا لن نشتري من إيران. سنواصل الشراء لكن علينا أن نخفض المشتريات نحو 15-20 في المئة."

وأضاف "في بعض الأحيان نضطر إلى الخفض نظرا للمشكلات المتعلقة بتحويل المدفوعات والأموال." مشيرا إلى القائمة السوداء التي تضعها السلطات الأمريكية.

وتواجه سريلانكا واحدة من أكبر المشكلات جراء العقوبات الوشيكة رغم دورها الصغير في سوق الخام العالمية حيث أن مصفاتها الوحيدة أنشئت بطريقة بحيث لا تستطيع الا تكرير الخام من إيران وعدد قليل من الموردين الآخرين.

ورفعت سريلانكا أسعار الفائدة الأساسية مرتين منذ فبراير شباط لأعلى مستوياتها في عامين مما أتاح مرونة في سعر صرف العملة الروبية وزادت أسعار الوقود والنقل والكهرباء وقلصت إقراض البنوك التجارية إلى 18 في المئة من 34 في المئة العام الماضي.

وتسعى سريلانكا للحصول على شحنات نفطية من عمان والسعودية لخفض اعتمادها الكبير على النفط الإيراني الذي شكل 93 في المئة من امدادات الخام العام الماضي لمصفاتها الوحيدة القديمة التي تبلغ طاقتها 50 ألف برميل يوميا.

لكن التحول إلى بدائل لن يكون سهلا لأن المصفاة مصممة لتكرير الخام الإيراني عالي الكثافة الذي ترتفع فيه نسبة الكبريت.

وقال راجاباكسه "نتعرض للعقاب بشكل غير مباشر."

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال -هاتف 0020225783292)