مصر تقرر سحب سفيرها في اسرائيل عقب مقتل افراد امن على الحدود بينهما

Sat Aug 20, 2011 4:32pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

من مروة عوض

القاهرة 20 أغسطس اب (رويترز) - قررت مصر سحب سفيرها لدى اسرائيل اليوم السبت قائلة إن قتل قوات إسرائيلية خمسة أفراد أمن مصريين عبر الحدود أثناء ملاحقتها لمهاجمين يعد خرقا لمعاهدة السلام التي وقعتها مصر مع إٍسرائيل عام 1979 .

وقالت اسرائيل على لسان وزير دفاعها إيهود باراك انها تاسف لمقتل المصريين الذي وقع في أعقاب هجمات داخل إٍسرائيل أسفرت عن مقتل ثمانية إسرائيليين وأثارت أسوأ أزمة في العلاقات الإسرائيلية المصرية منذ الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

وقال إيجال بالمور المتحدث باسم وزارة الخارجية ان اسرائيل تأمل بعد تصريحات باراك أن يبقى المبعوث المصري الذي لم يغادر بعد في تل أبيب. وقال "نأمل ألا يتم استدعاء السفير. إنه ما زال هنا."

وقال مجلس الوزراء المصري في بيان على موقعه الرسمي على الانترنت "تحمل مصر إسرائيل المسؤولية السياسية والقانونية المترتبة على هذا الحادث الذي يعتبر خرقا لبنود اتفاقية السلام المصرية الاسرائيلية."

وقال باراك عن أفراد الأمن المصريين الخمسة الذين قتلوا في اشتباكات يوم الخميس "تأسف اسرائيل لوفاة رجال امن مصريين خلال الهجوم على الحدود بين اسرائيل ومصر."

وفي محاولة لتهدئة الازمة المتفاقمة قال باراك انه أمر الجيش الاسرائيلي باجراء تحقيق مشترك مع مصر في الحادث. وقال بيان مكتوب ان باراك امر باجراء تحقيق اسرائيلي يعقبه "تحقيق مشترك مع الجيش المصري لايضاح ملابسات الحادث."

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مسؤول بوزارة الخارجية المصرية قوله ان الوزارة سوف تستدعي القائم بالاعمال الاسرائيلي لتنقل إليه احتجاج مصر الرسمي على اطلاق النار من الجانب الاسرائيي بطريقة ادت الى سقوط ضحايا داخل مصر. وقال ان السفير الاسرائيلي غير موجود في القاهرة.   يتبع