إيران تخفض صادرات النفط إلى أسبانيا قبل محادثات نووية

Tue Apr 10, 2012 8:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

دبي 10 ابريل نيسان (رويترز) - قالت قناة برس تي.في التلفزيونية الإيرانية الحكومية الناطقة باللغة الانجليزية اليوم الثلاثاء إن إيران خفضت صادراتها النفطية إلى أسبانيا وقد توقف مبيعات النفط لألمانيا وإيطاليا وذلك في خطوة واضحة لتعزيز موقفها قبل محادثات مهمة مع القوى العالمية في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتمارس إيران مبدأ المعاملة بالمثل بشأن شحنات النفط منذ أن أعلن الاتحاد الأوروبي في يناير كانون الثاني حظرا شاملا على شراء النفط الإيراني سيبدأ في يوليو تموز. ومنذ ذلك الحين تبحث دول الاتحاد عن امدادات بديلة مع تهديد طهران بوقف الصادرات قبل الموعد النهائي في يوليو.

وقالت برس تي.في نقلا عن مصادر لم تسمها "خفضت طهران الامدادات إلى أسبانيا بعد أن أوقفت صادرات الخام إلى اليونان في إطار ردها على العقوبات." مضيفة أن خطوة مماثلة تجري دراستها بالنسبة لألمانيا وإيطاليا.

وقالت مصادر نفطية إن أسبانيا واليونان خفضتا بالفعل بشكل كبير الواردات تحسبا للحظر وبسبب الصعوبات المتزايدة في الدفع مقابل النفط بعد فرض عقوبات جديدة قاسية على قطاع البنوك الإيراني.

وكان الاتحاد الأوروبي هو ثاني أكبر مشتر للنفط الإيراني بعد الصين ويشكل الحظر الذي فرضه ضربة مباشرة لأكبر مصدر لدخل الصادرات في إيران عضو منظمة أوبك.

وتهدف العقوبات لإجبار إيران على وقف بعض أنشطتها النووية التي يرتاب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في أنها جزء من برنامج لإنتاج أسلحة نووية وهو ما تنفيه الجمهورية الإسلامية.

ومن المنتظر استئناف المحادثات بين إيران وست قوى دولية بهدف إحراز تقدم صوب تسوية النزاع النووي في اسطنبول يوم السبت بعد ما يزيد عن عام من إخفاق المفاوضات السابقة.

وفي علامة على قيام إيران بالضغط على عملاء آخرين مهمين في الاتحاد الأوروبي قالت وكالة أنباء مهر الإيرانية شبه الرسمية إن شركة النفط الوطنية أجرت اتصالات مع مشترين إيطاليين بشأن توقيع عقود نفطية طويلة الأجل في الأيام الأخيرة.   يتبع