البرازيل تقول مؤشرات على تواطؤ في سوق الاسمنت

Thu Nov 10, 2011 9:26pm GMT
 

برازيليا/ساو باولو 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وزارة العدل في البرازيل اليوم الخميس ان ست شركات برازيلية لصنع الاسمنت تواطأت للتلاعب في أسعار واحدة من أهم مواد البناء في البلاد الأمر الذي عرقل المنافسة وسط طفرة في أنشطة البناء.

وقالت أمانة القانون الاقتصادي في الوزارة في تقريرها ان هولسيم السويسرية وسيمبور البرتغالية والشركات المحلية فوتورانتيم سيمنتوس وكامارجو كوريا وايتابيرا أجرو اندستريال وسيا دي سيمنتوس إيتامبي تواطأت لتحديد الأسعار لاجبار منافسين صغار على الخروج من السوق.

واضاف التقرير قوله ان الوزارة ستقدم تقريرها الى هيئة مكافحة الاحتكار في البلاد متضمنا توصيات بتغريم تلك الشركات وادانتها على ممارساتها المناهضة للمنافسة. وقال التقرير ان المستهلكين دفعوا 1.5 مليار ريال (850 مليون دولار) زيادة في ثمن الاسمنت الذي اشتروه العام الماضي.

جاء قرار الامانة بعد تحقيق استمر خمسة اعوام في الممارسات الخاطئة في السوق من جانب أكبر منتجي الاسمنت.

والبرازيل هي خامس أكبر منتج للاسمنت في العالم بعد الصين والهند والولايات المتحدة وتركيا. وبلغت مبيعاتها من الاسمنت 15 مليار ريال في عام 2010. م ل (قتص)