الإخوان المسلمون يطالبون مجددا بحكومة وفاق وطني في مصر

Mon Feb 20, 2012 10:25pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 20 فبراير شباط (رويترز) - طالبت جماعة الإخوان المسلمين بمصر مجددا اليوم الاثنين بتشكيل حكومة وفاق وطني تحل محل الحكومة الحالية المعينة من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ إسقاط الرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي.

وتضمن بيان أصدره حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان أقوى انتقاد للحكومة التي يرأسها كمال الجنزوري (79 عاما) وهو سياسي مخضرم.

وقال المجلس الأعلى للقوات المسلحة قبل أيام إن حكومته التي عينها في نوفمبر تشرين الثاني بمقتضى إعلان دستوري سار في البلاد ستستمر في عملها لحين تسليم السلطة لرئيس منتخب نهاية يونيو حزيران.

وشغل الجنزوري المنصب أيضا في ظل حكم مبارك لنحو أربع سنوات في النصف الثاني من التسعينات.

لكن حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين قال في بيان اليوم "ما زالت مصر تعاني من أزمات اقتصادية وأمنية متفاقمة تؤكد فشل الحكومة الحالية في معالجتها وهو ما يزيد من معاناة الشعب المصري الذي مر عام على ثورته."

وأضاف أن الفترة التي تلت الانتفاضة "شهدت ارتفاعا مطردا في الأسعار بشكل يحتاج إلى مراجعة حقيقية وجادة لأداء الحكومة. ولعل هذا التراجع المستمر في الأداء يجعل حزب الحرية والعدالة يؤكد على دعوته (السابق الإعلان عنها) بضرورة تشكيل حكومة توافق وطني تعبر عن اختيارات الشعب المصري في الانتخابات البرلمانية الماضية."

وشغل حزب الحرية والعدالة أكثر من 43 في المئة من مقاعد مجلس الشعب تلاه حزب النور السلفي بنحو 22 في المئة من المقاعد.

وقال بيان حزب الحرية والعدالة "يرى الحزب أن استمرار الحكومة الحالية دون النظر إلى أدائها المتردي سوف يزيد الأمور تعقيدا ويشير إلى أن هناك رغبة باتت واضحة لتصدير المزيد من الأزمات لأي حكومة قادمة."   يتبع