قوات ليبية تعتقل مشتبها بهم في مؤامرة تفجيرات مزعومة في طرابلس

Tue Sep 20, 2011 10:57pm GMT
 

طرابلس 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال سكان وشهود عيان ان قوات للحكومة الانتقالية في ليبيا اقتحمت منزلا في طرابلس اليوم الثلاثاء واعتقلت اربعة أشقاء يشتبه بتخطيطهم لتنفيذ تفجيرات في العاصمة تأييدا للزعيم المخلوع معمر القذافي.

وقال السكان ان اسلحة صودرت في العملية التي نفذتها في حي المنصور قوات تابعة للمجلس الوطني الانتقالي.

وقال الشهود ان مقاتلين مسلحين بمدفعية مضادة للطائرات وبنادق هجومية فتحوا فيما بعد النار على المنزل فدمروا بعض اجزاء المبنى.

وانضم الجيران أيضا الى الهجوم واشعلوا النار في المنزل. ولحقت اضرار بمنازل أخرى.

وقال مقاتلون ان الغارة استهدفت اربعة ابناء للعقيد عامر موسى الزنتاتي احد مساعدي القذافي. وأضافوا قولهم ان الاربعة هم عبد الباري واحمد ومصطفى ويوسف. ولا يعرف مكان الزنتاني.

وقال عبد الرحمن بوشجور أحد المقاتلين "انهم متورطون في قتل الليبيين وكذلك تنظيم خلية لمساندة القذافي لكن الحمد لله اعتقلناهم الآن."

واضاف قوله انهم كانوا يخططون لتنفيذ "هجمات ارهابية على مسجد الشهداء ومستشفيات ومؤسسات حكومية."

وقال مصطفى الجراري احد الجيران بينما كانت حشود الناس تحتفل في الشوارع حوله "هذا منزل عامر موسي الزنتاني. انه كان ضابطا في نظام القذافي وله اولاد مجرمون."

واضاف قوله "انهم قتلة ولصوص. وقبل تحرير طرابلس عملوا كثيرا من الامور الرهيبة."

م ل (سيس)