1 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 01:38 / بعد 6 أعوام

انتخاب عبد الرحيم الكيب رئيسا لحكومة مؤقتة في ليبيا

من اوليفر هولمر

طرابلس أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - انتخب عبد الرحيم الكيب -وهو اكاديمي من طرابلس- يوم الاثنين رئيسا لحكومة مؤقتة في ليبيا في تصويت اجراه اعضاء المجلس الوطني الانتقالي الحاكم امام الصحفيين.

وكان المجلس الوطني الانتقالي وعد باجراء انتخابات بعد ثمانية اشهر لتشكيل جمعية وطنية ستمضي عاما في اعداد دستور جديد قبل اجراء انتخابات برلمانية.

وقال الكيب بعد ان صوت لصالحه 26 من اصل 51 عضوا في المجلس الوطني الانتقالي ان هذه الفترة الانتقالية لها تحدياتها الخاصة وان أحد الامور التي ستعمل عليها الحكومة هي السعي بشكل وثيق مع المجلس الوطني الانتقالي والاستماع الى المواطنين الليبيين.

واضاف قائلا ان الحكومة تحيي جهود الثوار وتتذكرهم ولن تنسى أسرهم.

ولم يعلن عن أي خطط محددة لليبيا خلال الاشهر القادمة لكنه قال ان المخاوف بشأن تعاقدات النفط الليبية لا أساس لها.

وقال ان الليبيين عايشوا حاكما مستبدا مدة 42 عاما ولذلك فإن تلك المخاوف في محلها.

وقال الكيب انه يتوقع اختيار اعضاء حكومته في غضون اسبوعين لتبدأ العمل في العديد من الملفات ذات الأولوية والتي تهم على الخصوص إعادة الإعمار والتكفل بالجرحى وذوي الشهداء والمفقودين.

والكيب أكاديمي ورجل أعمال قضى كثيرا من حياته خارج ليبيا وهو غير معروف في داخل البلاد.

وقالت متحدثة باسم المجلس الوطني الانتقالي لرويترز انها ليس لديها على الفور تفاصيل عن خلفيته بعد ان تم انتخابه وقالت مازحة أنه في ليبيا يمكن حتى انتخاب رئيس وزراء لا يعرفه احد.

قضى الكيب سنوات في المنفى خارج ليبيا وساعد في تمويل الثورة على القذافي.

وقال اعضاء في المجلس الوطني انه "هادئ وودود" وقضى وقتا في الولايات المتحدة وقطر والامارات العربية المتحدة وحصل على الدكتوراة في الهندسة الكهربية من جامعة ولاية نورث كارولينا.

وكان متوقعا ان يفوز بالانتخاب وزير النفط المؤقت على الترهوني لكنه حصل على تأييد ثلاثة اصوات فحسب الأمر الذي يبرز الطبيعة التي لا يمكن التنبؤ بها للسياسات التي ستتبعها ليبيا.

وكان المجلس الوطني لاقى انتقادات على ما يشهده من انقسامات داخلية لكن الكيب قال ان هذه المزاعم لا أساس لها.

وقال ان ما يراه المرء داخل المجلس الوطني الانتقالي هو الديمقراطية في الطبيق وليس هذا جديدا على الليبيين.

ونفذ رئيس الوزراء المؤقت السابق محمود جبريل وعدا بالاستقالة بعد اعلان "تحرير" ليبيا رسميا عقب السيطرة على مدينة سرت مسقط رأس معمر القذافي وقتله.

م ل (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below