رئيس الوزراء الليبي: القذافي قتل برصاصة في الرأس

Fri Oct 21, 2011 1:13am GMT
 

طرابلس 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء الليبي محمود جبريل مستندا الى ادلة للطب الشرعي اليوم الجمعة ان الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي مات بسبب اصابته برصاصة في الرأس اثناء تبادل لاطلاق النار بين مقاتلي الحكومة المؤقته وموالين للقذافي بعد اعتقاله.

وترددت انباء متضاربة عن كيف مات القذافي على وجه الدقة بعد اعتقاله بعد غارة جوية لحلف الاطلسي على موكبه الذي كان يحاول الخروج من حصار بلدته سرت.

وقال جبريل للمؤتمر وهو يقرأ من بيان ان القذافي اخذ من انبوب للصرف الصحي ولم يظهر اي مقاومة. وانه حين بدأ نقله اصيب برصاصة في ذراعه اليمني وحين وضع في شاحنة لم تكن به اي جروح اخرى.

واضاف انه حين كانت السيارة تتحرك وقعت في تبادل نيران بين مقاتلي المجلس وقوات القذافي اصيب خلاله برصاصة في الرأس.

وتابع ان طبيب التشريح لم يمكنه تحديد هل جاءت الرصاصة من مقاتلي المجلس الانتقالي ام من قوات القذافي.

وافاد ان القذافي كان حيا حين اخذ من سرت لكنه مات قبل دقائق قليلة من وصوله للمستشفى.

وقال جبريل ان عينات الحمض النووي دي.ان.إيه والدم أخذت من الجثة. وأخذت كذلك عينات من شعر القذافي لكن تبين أنها "غير أصلية" وهو ما يؤكد شائعات تتردد على نطاق واسع مفادها ان الزعيم الليبي المخلوع زرع له شعر في رأسه.

واضاف جبريل قوله ان المجلس الوطني الانتقالي كان على اتصال بالمحكمة الجنائية الدولية التي كانت تريد محاكمة القذافي عن جرائم في حق الانسانية.

وقال ان المحكمة طلبت أن يقوم خبير بالطب الشرعي بفحص الجثة قبل الدفن ولكن بعد الاطلاع على التقرير الصادر عن المجلس الانتقالي وافقت المحكمة على انه لا داعي لذلك.   يتبع