السنوسي رئيس مخابرات القذافي مختبيء فيما يعتقد في النيجر

Fri Oct 21, 2011 2:58am GMT
 

باريس 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير خارجية النيجر اليوم الخميس انه علم من دول غربية أن عبد الله السنوسي رئيس المخابرات السابق لمعمر القذافي فر عبر الحدود الى أقصى شمال النيجر.

والسنوسي مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية عن جرائم في حق الإنسانية.

واتهم السنوسي صهر القذافي بأنه أمر بقتل واضطهاد مدنيين في انحاء ليبيا خلال الانتفاضة على حكم القذافي هذا العام.

وقال محمد بازوم وزير خارجية النيجر لرويترز هاتفيا من النيجر "يبدو انه في اقصى شمال النيجر وقد علمنا ذلك من دول غربية."

وقال بازوم ان بريطانيا كانت أول من قدم معلومات عن مكان السنوسي لكن تم تأكيدها من جانب حكومات غربية اخرى.

وأكد مصدر دبلوماسي غربي في باريس ان السنوسي فيما يعتقد مختبيء في شمال النيجر.

وقال بازوم انه بسبب الطبيعة النائية للمنطقة يصعب على حكومة نيامي ان تؤكد هذه المعلومات.

وكان عشرات من الموالين للقذافي منهم الساعدي احد ابنائه فروا الى النيجر في سبتمبر ايلول ويجري إيواؤهم في نيامي.

وقاومت النيجر نداءات لتسليمهم الى حكام ليبيا الجدد قائلة ان طرابلس يمكنها ارسال محققين إن ارادت لاستجوابهم.   يتبع