منظمة: اسرائيل تجبر الفلسطينيين على الخروج من القدس الشرقية

Tue Nov 1, 2011 5:37am GMT
 

من كريسبيان بالمر

القدس أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت منظمة أهلية اسرائيلية بارزة يوم الاثنين ان اسرائيل تجبر الفلسطينيين على الخروج من القدس الشرقية في اطار سياسة متعمدة قد تشكل جريمة حرب وهي تهمة رفضها رئيس بلدية القدس.

وقدمت اللجنة الاسرائيلية لمناهضة هدم المنازل نتائجها للامم المتحدة وطالبت بتحقيق قائلة ان اسرائيل استهدفت الفلسطينيين بهدم المنازل والغاء الاقامة والتضييق على ظروف حياتهم.

وقال مايكل سفارد وهو محام ساعد في وضع تقرير من 73 صفحة عن القضية "نحن نشهد عملية تهجير عرقي. اسرائيل تنتهك بوضوح وعلى نحو خطير القانون الدولي ...والدافع سكاني."

ورفض ستيفان ميلر وهو متحدث باسم رئيس بلدية القدس نير بركات التقرير. وقال في بيان انه قائم على " حقائق مضللة واكاذيب فاضحة وتلفيق سياسي بشأن القدس لذلك انا متأكد ان الامم المتحدة ستستمتع به."

استولت اسرائيل على القدس الشرقية بما في ذلك المدينة القديمة في حرب عام 1967. وضمت في وقت لاحق المنطقة وقرى الضفة الغربية المحيطة الى بلدية القدس التي اعلنت انها العاصمة الابدية والموحدة لاسرائيل.

ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية ولم يعترف زعماء العالم بالضم.

ويوجد نحو 300 الف ساكن فلسطيني في القدس الشرقية يمثلون نحو 35 في المئة من اجمالي سكان المدينة لكن اللجنة الاسرائيلية لمناهضة هدم المنازل قالت انه منذ سيطرة اسرائيل على المناطق ذات الاغلبية العربية منعت بشكل منهجي تطويرها.

وخصص ثلث الارض في القدس الشرقية لانشاء الاحياء اليهودية في حين ان تسعة بالمئة فقط من الارض المتبقية متاحة قانونا للاسكان. وجرى البناء على كل هذه الاراضي الامر الذي يجعل التوسع مستحيلا.   يتبع