اشتباك في الصحراء الغربية يكشف التوتر مع المغاربة

Sat Oct 1, 2011 3:36pm GMT
 

من سهيل كرم

الداخلة (الصحراء الغربية) أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - انتشرت قوات الامن المغربية في مدينة الداخلة بالصحراء الغربية المتنازع عليها الاسبوع الماضي بعد تفجر للعنف وضع سكانا صحراويين في مواجهة جيرانهم المغاربة.

وقال مسؤولون مغاربة ان سبعة اشخاص قتلوا بعدما اشتبكت مجموعات متنافسة من المشجعين بعد مباراة لكرة القدم يوم الاحد الماضي ثم انضم المجرمون المحليون الى العنف.

وقال مصدر حكومي كبير في المدينة "من يقفون وراء الاشتباكات اقلية فهم بلطجية ومهربون. يجب الا يؤثر ذلك على المسار العام للاحداث."

لكن روايات السكان المحليين تشير الى ان السبب الاساسي للاشتباكات لم يكن شغب كرة القدم وانما توتر بين السكان الاصليين للصحراء الغربية والمغاربة الذين وصلوا بأعداد كبيرة منذ ضمت المغرب المستعمرة الاسبانية سابقا عام 1975.

وقال مصطفى الخلفي رئيس تحرير صحيفة التجديد المغربية ان الاشتباكات توضح ان السلطات المغربية لم تفز بعد بقلوب الصحراويين.

ويقول المغرب ان الصحراء الغربية القليلة السكان يجب ان تخضع لسيادته وتقول جبهة البوليساريو انها دولة مستقلة.

وشنت البوليساريو حرب عصابات على القوات المغربية الى ان توسطت الامم المتحدة في هدنة عام 1991. وتعثرت محاولات التوصل لاتفاق دائم منذ ذلك الحين.

وتقع الداخلة على المحيط الاطلسي على بعد نحو 1600 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة المغربية الرباط.   يتبع