شرق ليبيا يعاني من نقص الوقود

Wed Aug 31, 2011 6:49pm GMT
 

من إيما فارج وألكسندر جاديش

بنغازي (ليبيا) 31 أغسطس اب (رويترز) - قال مقيمون في شرق ليبيا اليوم الاربعاء ان نقص الوقود في المنطقة بلغ أسوأ مراحله منذ بدء الانتفاضة المناهضة لمعمر القذافي برغم إسراع التجار والموردين الدوليين بنقل شحنات من الوقود الى البلاد.

وكان نقص الوقود امرا نادر الحدوث حتى الان في المناطق التي يسيطر عليها المعارضون بسبب الامدادات المتواترة من بلدان مثل قطر وتركيا. وقالت شركة جونفور لتجارة المنتجات النفطية اليوم انها توفر امدادات من الديزل للمساعدة في توليد الكهرباء.

لكن بعد السيطرة على طربلس في وقت سابق في اغسطس اب حول جانب كبير من هذه الامدادات الى غرب ليبيا.

ومع ذلك كانت الروح المعنوية لقائدي السيارات في الشرق مرتفعة وهونوا من شأن ما يسببه نقص الامدادات من مضايقات.

وقال فتحي (30 عاما) وهو يدفع سيارته الى صف الانتظار في محطة للوقود بعد ان نفد منها البنزين "ليست بالمشكلة الكبيرة. نحن نريد ان يصل البنزين الى طرابلس. هذه هي المشكلة الحقيقية. ربما تنتهي هذه المشكلة بعد بضعة ايام."

وقال مصطفي الهوني وهو مسؤول نفطي في حكومة المجلس الوطني الانتقالي ان شحنتين على الاقل من الوقود في طريقهما الى شرق ليبيا.

واضاف انه بحلول يوم السبت ستصل مزيد من السفن. واضاف ان مسألة الوقت تتوقف على ضبط مواعيد التفريغ ومن المحتمل تحويل بعض السفن الى موانئ اخرى الى جانب بنغازي لتسهيل عملية التفريع.

وكانت البلاد اضطرت حتى قبل الحرب الى الاعتماد على واردات البنزين لكن توقف عمليات المصافي بسبب الاضرار او نقص الوقود الخام زادت الطلب المحلي على الواردات.   يتبع