اكسون توقع عقودا مع كردستان وبغداد تحذرها

Fri Nov 11, 2011 7:42pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من توم برجن وأحمد رشيد

لندن/بغداد 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مستشار لحكومة كردستان العراق اليوم الجمعة إن اكسون موبيل وقعت اتفاقات للتنقيب عن النفط والغاز مع كردستان العراق وهي خطوة جريئة قوبلت بتحذيرات من بغداد بأنها قد تعرض مستقبل الشركة في البلاد للخطر.

ورفضت إكسون التعقيب وتكهن خبراء ان هذه الخطوة قد تكون مؤشرا على ان بغداد والزعماء الأكراد يقتربون من الاتفاق على قواعد جديدة لشركات النفط الراغبة في تطوير احتياطات النفط الهائلة في العراق.

وقال مسؤول نفطي عراقي كبير إن الحكومة العراقية كانت على علم بأن اكسون تجري محادثات من أجل التنقيب في الإقليم الكردي وحذرت من أن أي اتفاق مع الحكومة الكردية قد يؤدي إلى إنهاء عقد اكسون لتطوير حقل غرب القرنة العملاق.

ويدور نزاع منذ فترة طويلة بين حكومة المنطقة الكردية شبه المستقلة والحكومة المركزية في بغداد بشأن حقول النفط في الشمال. وتعتبر بغداد العقود الموقعة بين حكومة الاقليم وشركات نفط عالمية غير قانونية.

وقال مايكل هاورد مستشار الحكومة الاقليمية الكردية "الحكومة الاقليمية تجري مشاورات منذ شهور مع عدد من شركات النفط الكبرى. أسفر ذلك عن توقيع عقود في الفترة الأخيرة مع اكسون موبيل للتنقيب في ست مناطق."

ولم يفصح هاورد عن تفاصيل العقود أو المواقع.

وقال عبد المهدي العميدي مدير دائرة العقود والتراخيص بوزارة النفط العراقية إن الحكومة المركزية أرسلت ثلاث رسائل لاكسون موبيل الشهر الماضي.   يتبع