السودان يتهم الجنوب بتبني موقف "عدائي" في النزاع النفطي

Wed Feb 1, 2012 8:27pm GMT
 

الخرطوم أول فبراير شباط (رويترز) - قال المركز السوداني للخدمات الصحفية المرتبط بالحكومة السودانية اليوم الأربعاء إن الخرطوم اتهمت جوبا بتبني موقف "عدائي" في الخلاف بشأن رسوم عبور النفط وقالت إنها ستحمل جنوب السودان المسؤولية عن أي هجوم على منشآتها النفطية.

والخلاف متصاعد بين الجارين بشأن قطاع النفط بعد انفصال الجنوب في يوليو تموز عقب حرب أهلية استمرت عقودا انتهت باتفاق سلام وقع في عام 2005.

واستحوذت الدولة الجديدة التي لا تطل على سواحل بحرية على نحو ثلاثة ارباع نفط الدولة قبل التقسيم لكنها مضطرة لدفع رسوم استغلال منشآت التصدير في الشمال وميناء بورسودان على البحر الأحمر.

وزاد التوتر عندما قال السودان الشهر الماضي إنه بدأ مصادرة جزء من نفط الجنوب في ميناء بورسودان تعويضا عما قال إنها رسوم استغلال خطوط أنابيب غير مدفوعة. وردت جوبا الاسبوع الماضي بوقف انتاجها بالكامل من الخام والبالغ 350 الف برميل يوميا.

وحاول الاتحاد الافريقي التوسط للتوصل إلى اتفاق لكن اجتماعا بين الرئيس عمر حسن البشير ونظيره الجنوبي سلفا كير فشل الاسبوع الماضي. ومن المقرر اجراء مزيد من المحادثات الاسبوع القادم.

وذكر المركز السوداني للخدمات الصحفية المرتبط بالحكومة أن وفد المفاوضين السودانيين قال في بيان عقب عودته إن جنوب السودان لم يكن مستعدا لابرام اتفاق عادل في أحدث جولة من المحادثات في اديس ابابا.

وقال المركز "حكومة السودان ستواصل التفاوض بنية حسنة وإرادة سياسية كاملة لحل كل المشاكل العالقة واضطلاعها بالمسؤولية الكاملة لحماية حقوق جمهورية السودان وشعبه داعية حكومة الجنوب لإعادة النظر في توجهاتها العدائية للسودان."

واضاف المركز أن السودان اتهم جوبا مجددا بدعم متمردين في ولاية جنوب كردفان الحدودية.

وقال "حكومة السودان تحمل حكومة الجنوب المسؤلية الكاملة لأي محاولة استهداف أو تخريب حقول البترول والمنشاَت والبنيات التحتية الخاصة بالنفط في السودان." ولم يدل بمزيد من التفاصيل.   يتبع