أوروبا تتفق على سلطات كاسحة جديدة لصندوق الانقاذ

Thu Jul 21, 2011 8:46pm GMT
 

بروكسل 21 يوليو تموز (رويترز) - اتفق زعماء منطقة اليورو في اجتماع قمة طارئ اليوم الخميس على منح صندوقهم للإنقاذ المالي سلطات كاسحة جديدة لمساعدة اليونان في التغلب على ازمة ديونها ومنع انتشار عدم استقرار الأسواق في انحاء المنطقة.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان زعماء منطقة اليورو المكونة من 17 دولة اتفقوا على تخفيف شروط الإقراض لليونان وأيرلندا والبرتغال وان مستثمرين من القطاع الخاص سيقومون في الوقت نفسه طواعية بمبادلة ما لديهم من سندات يونانية بسندات أطول أجلا بأسعار فائدة اقل لمساعدة أثينا.

واقر ساركوزي بان صفقة الانقاذ قد تجعل وكالات التصنيف الائتماني تعلن ان ديون اليونان تشهد تخلفا محدودا عن الدفع، لكنه قال ان دول منطقة اليورو تقف على اهبة الاستعداد لحماية البنوك اليونانية من الآثار بتقديم ضمانات ائتمان اذا اقتضت الضرورة لضمان ان البنوك يمكنها مع ذلك الحصول على سيولة من البنك المركزي الأوروبي.

وقال ساركوزي في مؤتمر صحفي بعد ثماني ساعات من المباحثات عن توسيع صندوق الإنقاذ وهو آلية الاستقرار المالية الآوروبي "اتفقنا على خلق بدايات صندوق نقد اوروبي."

ووعد الزعماء ايضا بخطة مارشال اوروبية من الاستثمارات العامة الأوروبية للمساعدة على احياء الاقتصاد اليوناني الذي يمر بكساد حاد بسبب التقشف المفرط الذي فرضه الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي. م ل (قتص)