انتقادات لشركة آبل بخصوص تلويث مورديها في الصين للبيئة

Wed Aug 31, 2011 8:45pm GMT
 

من مايكل مارتينا

بكين 31 أغسطس آب (رويترز) - اتهمت جماعات صينية معنية بالبيئة شركة آبل بغض الطرف عن تلوث للبيئة تسببه الشركات الموردة لها.

وقال تحالف لمنظمات بيئية اليوم الأربعاء في تقرير من 46 صفحة زعم أن ثمة محاولات لإخفاء التلوث إن انبعاثات سامة من "موردين لآبل مشتبه بهم" تزحف على تجمعات سكانية وبيئات محلية.

وصاحب نمو الصين الاقتصادي السريع تدهور واسع النطاق للبيئة ووجهت انتقادات للحكومة بالتقاعس عن اتخاذ حطوات لتقليص التلوث.

وجاء في التقرير الذي نشر بموقع الإنترنت الخاص بمعهد الشؤون العامة والبيئية في بكين أن " الحجم الكبير للانبعاثات من سلسلة التوريد لآبل يعرض الصحة والسلامة العامة لخطر جسيم."

ويزعم التقرير أن 27 موردا لشركة آبل يعانون من مشاكل تلوث خطيرة منها غازات سامة ونفايات تحتوي على معادن ثقيلة. وذكر التقرير أن قرية قريبة من أحد الموردين شهدت "زيادة هائلة في حالات الإصابة بالسرطان."

وأضاف أن آبل قررت "استغلال ثغرات" نظم إدارة البيئة في الدول النامية "لتحقيق أرباح ضخمة."

ولا تفصح آبل عن أسماء مورديها. وقالت جماعات البيئة إن النتائج التي يتضمنها التقرير مستقاة من وثائق عامة وجاءت نتيجة أبحاث وتحقيات ميدانية استمرت خمسة أشهر.

وقال التقرير "عدد كبير من سجلات مخالفات الموردين لقطاع تكنولوجيا المعلومات نشر بالفعل. لكن آبل ترفض أن تواجه مثل هذه المعلومات وتواصل العمل مع هذه الشركات في التوريد. لا يمكن النظر إلى ذلك إلا على أنه رفض متعمد للمسؤولية."   يتبع