وحدة باسف تتوقع بيع أول شحنة نفط ليبي في نوفمبر

Fri Nov 11, 2011 8:46pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

أوسلو 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رينر سيل الرئيس التنفيذي لشركة ونترشال ثاني أكبر شركة نفطية أجنبية في ليبيا قبل الحرب إنه يتوقع بيع أول شحنة لها من النفط الليبي في أواخر نوفمبر تشرين الثاني الجاري بعد استئناف إنتاجها هناك الشهر الماضي.

لكن ونترشال وحدة إنتاج النفط والغاز في باسف قالت إن انهيار النظام المالي الليبي جعل من الصعب تعزيز العمليات وأعاق التطوير.

وقال سيل في مقابلة مع رويترز اليوم الجمعة "نتوقع أن نبيع الشحنة الأولى في نوفمبر ... في النصف الثاني من نوفمبر."

واضاف قوله "هذا ما سنقوم بالتحضير له. ويجب علينا اختبار السوق لنرى مدى السهولة التي يمكن بها عرض الشحنة في السوق." وقال ان الطلب من شركات التكرير على النفط الليبي قوي.

وقال سيل "إنهم متعطشون حقا لان جودة الخام ممتازة بدرجة هائلة."

وقالت ونترشال الشهر الماضي إنها استأنفت خمس إنتاجها الإجمالي السابق في ليبيا وإن الإنتاج بلغ نحو 20 ألف برميل يوميا.

وتبلغ استثمارات الشركة في ليبيا أكثر من ملياري دولار ولديها 150 بئرا محفورة وهو ما جعلها ثاني أكبر شركة نفطية أجنبية في البلاد بعد ايني الايطالية قبل الحرب. ويأتي نحو ثلاثة أرباع الإنتاج النفطي للشركة من ليبيا.

وقال سيل إن منشآت ونترشال لم تصب بأضرار أثناء القتال لكن العقوبات المالية الدولية التي فرضت خلال الحرب وانهيار النظام المالي الليبي يمثلان مشكلة.   يتبع