بتريوس يحذر في حفل تقاعده من خفض ميزانية الدفاع

Wed Aug 31, 2011 9:20pm GMT
 

واشنطن 31 أغسطس اب (رويترز) - حذر الجنرال ديفيد بتريوس من التضحية بالقدرات العسكرية الأمريكية للتخفيف من أعباء الميزانية الأمريكية. جاء التحذير أثناء حفل تقاعده من الجيش اليوم الأربعاء استعدادا لأن يصبح مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

صعد بتريوس (58 عاما) ليصبح واحدا من ألمع نجوم الجيش الأمريكي حيث يعود إليه الفضل في المساعدة في تغيير مسار حرب العراق والمساعدة في وقف قوة الدفع التي حصل عليها مقاتلو حركة طالبان الأفغانية. وقاد القوات الأمريكية في الحربين قبل أن يشرف لفترة قصيرة على المنطقة ككل من خلال منصبه كقائد للقيادة المركزية الأمريكية.

قال الأميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة في الحفل الذي أقيم بمناسبة تقاعد بتريوس "قدم ديف خلال العقدين الماضيين المشورة لرئيسين وغير مسار حربين وأحدث تحولا في جيشنا وربما الأهم من أي شيء آخر أنه ذكر الأمريكيين مرة أخرى أن كل شيء ممكن تقريبا إذا توافرت الأفكار الصحيحة والقيادة الصحيحة."

وسيحل بتريوس محل ليون بانيتا مديرا لوكالة المخابرات المركزية وسيصبح بانيتا وزيرا للدفاع. وسيؤدي بتريوس اليمين في السادس من سبتمبر أيلول.

وأقر بأنه يترك الجيش الأمريكي في لحظة حرجة حيث تبحث وزارة الدفاع (البنتاجون) عن سبل لخفض نحو 350 مليار دولار خلال العقد القادم. ويطالب بعض المشرعين بمزيد من التخفيضات بينما يحذر كبار قادة الجيش من أنها ستؤثر على المهام التي يمكن للجيش أن يؤديها.

ونبه أيضا إلى أهمية الحفاظ على "الطلاقة والمرونة" التي اكتسبها الجيش أثناء حروب مواجهة الجماعات المسلحة في السنوات العشر الماضية.

والهدف من قرار بتريوس التقاعد من الجيش هو تسهيل انتقاله للعمل مديرا لوكالة المخابرات المركزية رغم أن الحدود الفاصلة بين الجيش الأمريكي والعمليات السرية للوكالة تلاشت في السنوات القليلة الماضية أثناء المعركة ضد القاعدة.

ومن المتوقع أن يتبنى بتريوس من خلال عمله مديرا للمخابرات الضربات السرية التي تنفذها وكالة المخابرات بطائرات بدون طيار في باكستان والتي يقول مسؤولون أمريكيون إنها قتلت الرجل الثاني في القاعدة في 22 من أغسطس آب.

ورفض بتريوس كذلك المخاوف من أنه لن يتمكن من تقديم مشورة موضوعية من خلال عمله في المخابرات بشأن الحربين في العراق وأفغانستان بعد قيادته للحربين.

أ م ر- م ل (سيس)