وزير المالية التونسي يتوقع نمو الاقتصاد 6% في 2012

Tue Jun 21, 2011 9:18pm GMT
 

نيويورك 21 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير المالية التونسي جلول عياد اليوم الثلاثاء إنه يتوقع ارتفاعا كبيرا في النمو الاقتصادي في عام 2012 بعد الضعف الذي أعقب الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.

وقال عياد عن توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في مقابلة مع رويترز على هامش منتدى نيويورك "في عام 2012 نأمل أن يتخطى خمسة بالمئة. المستهدف ستة بالمئة."

وسيمثل هذا ارتفاعا كبيرا مقارنة بنمو متوقع عند واحد بالمئة في عام 2011 وهو مستوى قال عياد إنه يعتبره "الحد الأقصى."

وذكر عياد أنه ينبغي تنويع الاقتصاد التونسي للحد من اعتماده على السياحة والصناعات التصديرية مثل صناعة المكونات التكنولوجية.

وقال وزير المالية يوم السبت إنه سيعرض على حكومة رئيس الوزراء المؤقت الباجي قائد السبسي خططا لإنشاء صندوقي استثمار لتحفيز التنمية الاقتصادية. لكنه صرح بأن موعد الاجتماع تغير إلى يوم السبت المقبل بسبب مواعيد سفره.

وسيكون أحد الصندوقين تحت رعاية الحكومة وسيركز في المقام الأول على مشروعات البنية التحتية. وسيعمل الصندوق الثاني الذي سيبدأ برأسمال 2.5 مليار دينار -من أموال الحكومة- مع القطاع الخاص للاستثمار في تونس.

وقال عياد "نعتقد أنه من خلال أثر الرفع المالي.. يمكن أن نتوقع استثمار نحو 50 إلى 60 مليار دينار في السنوات الخمس إلى السبع المقبلة."

وتوقع عياد أن يستغرق تحديد الإطار القانوني والتنظيمي للصندوقين وإدارتهما ما يصل إلى عام واحد قبل أن يتسنى لهما بدء الاستثمار.

وقال وزير المالية إن الدينار التونسي -وهو ليس قابلا للتحويل بشكل كامل- على مسار هبوط تدريجي منذ 25 عاما.

وتوقع الوصول إلى التحويل الكامل خلال عامين إلى ثلاثة. وأضاف أن الدينار كان عرضة للتراجع إلى حد ما وهذه الحالة ستستمر.

ع ه - م ل (قتص)