الصليب الاحمر يسعى لوقف اطلاق النار في سوريا ومقتل اكثر من 60

Tue Feb 21, 2012 10:28pm GMT
 

(لإضافة زيادة عدد القتلى وتصريح لبان وللخارجية الامريكية في الفقرة الثامنة مع تعديل المصدر)

من مريم قرعوني وستيفاني نيبيهاي

بيروت/جنيف 21 فبراير شباط (رويترز) - قال نشطاء إن القوات السورية قتلت اكثر من 60 شخصا واصابت المئات اليوم الثلاثاء في هجمات على قرى وقصف مدفعي كثيف لمدينة حمص ودعت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الى وقف يومي لاطلاق النار للسماح بدخول المعونات التي يحتاجها السكان بشدة.

ولم تستبعد واشنطن التي تعد لاجتماع لمجموعة اتصال تعرف باسم "أصدقاء سوريا" وتضم دولا غربية وعربية معارضة للرئيس بشار الاسد ان تقوم في نهاية الامر بتسليح المعارضة السورية التي تسعى للاطاحة به.

وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون انه يبحث عن مرشح ليعمل منسقا انسانيا لسوريا والذي قد يتطور دوره ليصبح السعي لحل سياسي للصراع.

وقال ناشطون ان ما لا يقل عن 30 شخصا قتلوا في قصف لحي باب عمرو في حمص وان 33 شخصا على الاقل قتلوا في هجمات على عدة قرى في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وفي دمشق قال نشطاء إن قوات الامن فتحت النار على متظاهرين الليلة الماضية فأصابت أربعة على الاقل وذلك في أحدث مؤشر على أن الانتفاضة الشعبية التي بدأت قبل 11 شهرا بدأت تتمكن من العاصمة لتقوض زعم الأسد ان الانتفاضة تقتصر على المحافظات السورية وانها من اعمال مخربين.

وتجعل خطورة الاوضاع والقيود الحكومية من الصعب على وسائل الاعلام التحقق من تقارير النشطاء.

في غضون ذلك قالت دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم انها دعت السلطات والمعارضة إلى الاتفاق فورا على وقف إطلاق النار ساعتين على الأقل يوميا للسماح بتقديم المساعدات للمدنيين في المناطق الأشد تضررا مثل حمص.   يتبع