إيران تطلب من الأمم المتحدة إدانة مقتل عالم نووي

Wed Jan 11, 2012 11:53pm GMT
 

الأمم المتحدة 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - حثت إيران مجلس الأمن الدولي وبان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الأربعاء على إدانة أحدث هجوم ضمن سلسلة من الاغتيالات لعلماء نوويين إيرانيين وصفتها بأنها "بشعة وغير إنسانية وأعمال إرهاب إجرامية".

وناشد السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة محمد خزاعي بان جي مون ومجلس الأمن "إدانة هذه الأعمال الإرهابية غير الإنسانية بأقوى العبارات الممكنة واتخاذ خطوات فعالة نحو القضاء على الارهاب بكافة صوره ومظاهره."

وقال خزاعي في رسالة حصلت رويترز على نسخة منها "أي شكل من أشكال الضغط السياسي أو الاقتصادي أو الهجمات الارهابية التي تستهدف العلماء النوويين الإيرانيين لا يمكن أن تمنع أمتنا من ممارسة حقها" في مواصلة برنامجها النووي.

ولم تلتفت الأمم المتحدة لمطالب إيرانية سابقة بإدانة عمليات اغتيال مماثلة.

وأبلغ المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي الصحفيين في وقت سابق اليوم الأربعاء أن المنظمة الدولية على علم بالتقارير الصادرة من طهران لكن ليس لديها أي تعليق فوري.

غير أن كريستوف هاينز المقرر الخاص للامم المتحدة بشأن الاعدامات خارج نطاق القضاء في بيان لرويترز ان الاغتيال الذي وقع يوم الاربعاء يعكس "اتجاها يبعث على القلق من الاعدامات خارج نطاق القضاء للعلماء النوويين في ايران."

واضاف هاينز قوله "هذه الاغتيالات مخالفة للقانون ويجب إدانتها وعلى السلطات الايرانية يقع عبء التحقيق فيما حدث والكشف عن الأدلة ومحاسبة الجناة."

وتشك الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون وإسرائيل بأن البرنامج النووي الإيراني يهدف الى اكتساب أسلحة نووية وهو زعم تنفيه طهران.

وابلغ مسؤولون غربيون عديدون رويترز بأن طهران قد تكون على صواب وان استهداف التقنيين النووين الإيرانيين قد يكون جزءا من خطة تنفذها أجهزة المخابرات الأمريكية أو الإسرائيلية أو الإثنتان معا لتخريب البرنامج النووي الإيراني.   يتبع