إيطاليا تحقق مع إيني وسيبيم في مزاعم بالفساد

Wed Jun 22, 2011 2:58pm GMT
 

ميلانو 22 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر قضائية اليوم الأربعاء إن السلطات الإيطالية تحقق مع شركة إيني النفطية وسيبيم لخدمات الحقول النفطية في مزاعم بتلقي رشى تتعلق بعقود في العراق والكويت.

وقالت المصادر إن ممثلي الإدعاء في ميلانو ينظرون في مزاعم بأن شركات هندسية وانشائية ايطالية دفعت رشى لمسؤولين تنفيذيين في إيني وسيبيم للحصول على عقود من الباطن في حقل الزبير النفطي العراقي وحقل جوراسيك الكويتي.

وفازت إيني بعقود في كلا الحقلين النفطيين في عام 2010.

وقالت المصادر إن التحقيق يتركز على إدعاءات بفساد دولي.

وقالت إيني وسيبيم في بيان إنه يجري استجوابهما بشأن مسؤولية أي تقصير رقابي.

وقال البيان إن الشركتين "تعتقدان أنه سيتم تبرئته ساحتهما قريبا حيث أنهما طرفان مدعى عليهما فيما يتعلق بعمل غير مشروع قيد التحقيق." وتملك إيني حصة 43 في المئة في سيبيم.

وقالت المصادر إن التحقيق بدأ منذ ستة أشهر بناء على إدعاءات من ماريو ريلي المسؤول السابق في إيني. ويجري استجواب ماريو كابانا نائب رئيس سيبيم ودييجو براجي المدير بإيني وثلاثة آخرين.

وقالت إيني وسيبيم إن الذين يتم التحقيق معهم ليسوا مسؤولين عن التعاقدات في شركة إيني الزبير وإن موظف سيبيم هو مسؤول تنفيذي عن مكتب فانو بإيطاليا الذي يشرف على مشروع الكويت.

وأكدت المصادر تقرير صحيفة ايل كورييري ديلا سيرا الايطالية عن التحقيق الذي تضمن أن شركة أنسالدو من بين الشركات الهندسية والإنشائية التي يجري التحقيق معها.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم أنسالدو التي تملك فيها فيميكانيكا لصناعات الدفاع والفضاء حصة تبلغ 40 في المئة.

ع ر- م ل (قتص)