حصري- توقعات بأن تبدأ ايران شراء كميات كبيرة من حبوب الأعلاف

Thu Apr 12, 2012 3:16pm GMT
 

من مايكل هوجان وجوناثان سول

هامبورج/لندن 12 ابريل نيسان (رويترز) - توقع تجار اليوم الخميس أن تبدأ الحكومة الايرانية شراء مئات الالوف من أطنان حبوب العلف إذ تعرقل العقوبات الغربية بشدة عمليات تمويل الواردات الايرانية.

ويواجه المزارعون الايرانيون نقصا في أعلاف الثروة الحيوانية الضخمة مع عجز مستوردي الحبوب من القطاع الخاص عن ترتيب سداد المدفوعات.

وبالرغم من أن شحنات الغذاء لا تخضع للعقوبات الغربية التي تستهدف حمل ايران على التخلي عن برنامجها النووي حجبت العقوبات الشركات الايرانية عن التعامل مع معظم النظام المصرفي العالمي وهو ما يعرقل شراء الحبوب.

وتوقع التجار أن تبرم الحكومة التي اشترت ما يزيد عن مليوني طن من القمح المخصص لصناعة الخبز في الفترة القليلة الماضية صفقات كبيرة لشراء حبوب العلف.

وتوقع التجار أن تلجأ وكالة الأعلاف الحكومية إلى الأسواق العالمية وتشرع في شراء حبوب الأعلاف بنفس الطريقة التي تحركت بها وكالة الغذاء الحكومية في وقت سابق من العام لتأمين امدادات قمح الخبز.

وقال أحد التجار أنه "من المنطقي أن تدخل ايران السوق لشراء مئات الالاف من أطنان الشعير والذرة وقمح العلف لكن ليس بوسع أحد أن يضمن ذلك بسبب مشكلة المدفوعات."

وأضاف "قد تتحرك الحكومة وتشتري حبوب العلف نيابة عن البلاد."

وقدر تجار أخرون الطلب الايراني الحالي على حبوب العلف بين 200 ألف طن و300 ألف طن من القمح والشعير والذرة.

واشترت طهران القمح من الأسواق العالمية بصورة محمومة في مارس آذار وتراوحت المشتريات بين 2.5 مليون طن وثلاثة ملايين من قمح الخبز بعلاوة على الأسعار العالمية مع عجز المطاحن الخاصة عن توفير الامدادات في ظل العقوبات المشددة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)