الجامعة العربية تعلق عضوية سوريا وتدعو الجيش السوري لوقف القتل

Sat Nov 12, 2011 3:49pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات ومسيرة)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قررت الجامعة العربية اليوم السبت تعليق مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعاتها وفرض عقوبات على دمشق ودعت الجيش السوري إلى وقف قتل المدنيين كما دعت المعارضة لاجتماع بمقرها لبحث "رؤية موحدة للمرحلة الانتقالية في سوريا".

وتمثل قرارات الجامعة العربية التي صدرت بالأغلبية في اجتماع غير عادي لمجلس وزراء الخارجية العرب مزيدا من الضغط على الرئيس بشار الأسد الواقع من قبل تحت ضغط دولي.

وصدرت القرارات بعد فشل اتفاق أبرمه مجلس وزراء الخارجية العرب مع حكومة الأسد في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني وقضى بوقف العنف وإزالة المظاهر المسلحة من المدن والبلدات السورية وإطلاق سراح المسجونين السياسيين وبدء حوار مع المعارضة لإدخال إصلاحات سياسية.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير أصدرته يوم الجمعة إن القوات السورية قتلت منذ إبرام الاتفاق أكثر من مئة شخص في مدينة حمص وحدها.

وقال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري ورئيس مجلس وزراء الخارجية العرب للدورة الحالية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في بيان تلاه في مؤتمر صحفي إن المجلس قرر "تعليق مشاركة وفود حكومة الجمهورية العربية السورية في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية وجميع الأجهزة والمنظمات التابعة لها اعتبارا من يوم 16 / 11 وإلى حين قيامها (الحكومة السورية) بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الأزمة السورية والتي اعتمدها المجلس في اجتماعه بتاريخ 2 / 11 / 2011."

وأضاف أن المجلس قرر أيضا "دعوة الجيش العربي السوري إلى عدم التورط في أعمال العنف والقتل ضد المدنيين.

"توقيع عقوبات اقتصادية وسياسية ضد الحكومة السورية.   يتبع