العراق يقول لايتون تتعاون في التحقيق بشأن مزاعم الرشوة

Fri Mar 2, 2012 4:32pm GMT
 

2 مارس اذار (رويترز) - قال المفتش العام لوزارة النفط العراقية اليوم الجمعة ان العراق بدأ تحقيقا بشأن اتهامات الرشوة المرتبطة بشركة لايتون الأسترالية لمقاولات البناء ولم يجد بعد أدلة على مخالفات من جانب المسؤولين العراقيين.

وقال هلال اسماعيل لرويترز "نحن نجري تحقيقا في مزاعم بحدوث مخالفات في عقود لايتون في الجنوب. وحتى الآن لم نصل إلى اي علامات على تورط مسؤولين عراقيين في الفساد."

وقد بدأت الشرطة الأسترالية تحقيقا الشهر الماضي بعد أن أخطرت لايتون الشرطة الاتحادية الأسترالية عن رشوة محتملة من جانب وحدة تابعة لها تشارك في مناقصة لتوسيع منشآت تصدير النفط العراقية.

ويعتزم العراق التوسع سريعا في انتاج النفط وتصديره لكنه يحتاج إلى اصلاحات واسعة لمرافق البنية التحتية التي أفسدتها عقود من العقوبات والحرب. وفازت لايتون بعقدين قيمتهما نحو 1.25 مليار دولار لتوسيع منافذ التصدير العراقية عن طريق إنشاء مراسي وخطوط أنابيب في الخليج.

وكان مزمعا أن يبدأ تشغيل عوامة تحميل أولى بنتها لايتون في بداية عام 2012 لكن سوء الأحوال الجوية ومشكلات فنية أخرت بدء العمل في المرفأ البحري.

وقال اسماعيل ان التحقيق الذي يجريه مكتبه في مرحلة اولية وان لايتون وعدت بالتعاون الكامل في التحقيق للكشف عن اي مخالفات. وقال ان مكتب المفتش العام يقوم بفحص تعاقدات لايتون.

وأضاف قوله "نتعاون عن كثب مع لايتون الأسترالية للكشف عن اي مخالفات تنتهك العقود الموقعة مع الشركة. وتبدي لايتون التعاون التام ووعدت بتقديم كل المعلومات الى مكتب المفتش العام."

وقال مسؤول في شركة الجنوب النفطية العراقية التي تديريها الدولة ان التحقيقات الأولية في تعاقدات لايتون لم تكشف عن اي أدلة على رشوة لكن قد تكشف عن تهرب ضريبي.

واضاف المسؤول القريب من التحقيقات قوله لرويترز "المؤشرات الاولية تقول انه حدثت عمليات تهرب ضريب فيما يتعلق بعقود لايتون ولم تتكشف اى افعال رشوة."

م ل (قتص)