مسؤول سعودي: استخدام احتياطي نفط وكالة الطاقة سيكون سببه الأسعار

Wed Jun 22, 2011 4:11pm GMT
 

من آمنة بكر

الرياض 22 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول سعودي لرويترز اليوم الأربعاء إن إطلاق كميات من النفط من احتياطي الطوارئ لدى وكالة الطاقة الدولية سيكون غرضه السيطرة على الأسعار المرتفعة وليس تعويض النقص في المعروض.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "تستطيع وكالة الطاقة الدولية أن تفعل ما تشاء.. ليس هناك نقص في السوق. إذا أرادوا إطلاق الاحتياطيات فإن ذلك سيكون آلية لخفض الأسعار لا لسد أي نقص في المعروض."

وتدرس الوكالة التي تمثل 28 دولة مستهلكة للنفط اتخاذ قرار نادر بإطلاق احتياطيات الطورائ إذا لم تتمكن السعودية من إنتاج ما يكفي للتعويض عن النقص الذي خلفه انقطاع الإمدادات الليبية.

وفي تاريخ الوكالة على مدى 37 عاما لم تستخدم احتياطيات الطوارئ للتعويض عن نقص الإمدادات إلا مرتين إحداهما في عام 1990 حين غزا العراق الكويت والأخرى في عام 2005 بعد إعصار كاترينا حين أطلقت منتجات نفطية بالأساس من أوروبا للولايات المتحدة.

وفشلت أوبك في الاتفاق على زيادة الإنتاج في اجتماعها الذي عقدته في وقت سابق من يونيو حزيران الجاري لكن السعودية ترفع الإنتاج بصرف النظر عن ذلك.

وفي الولايات المتحدة قال البيت الأبيض بعد اجتماع أوبك إن الحكومة قلقة بشأن قلة المعروض وإن من بين خياراتها استخدام الاحتياطي الاستراتيجي الأمريكي الذي يبلغ حجمه 727 مليون برميل.

وقال المسؤول السعودي "أوضحت السعودية أنها مستعدة وقادرة على إمداد السوق وسنلبي أي طلبات إضافية."

وقال المسؤول السعودي أن معارضة إيران لمقترح السعودية في أوبك بزيادة الإنتاج كان خطوة سياسية. وقالت إيران بعد الاجتماع إن الرياض تأثرت بضغوط من الدول المستهلكة.

ع ه - م ل (قتص)