ليبيا تتطلع إلى النفط مع بدء إعادة الإعمار

Fri Sep 2, 2011 4:19pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من جون أيرش

باريس 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون كبار في فريق إعادة الإعمار في المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الجمعة إن ليبيا تعول على استئناف إنتاج النفط سريعا لتنشيط اقتصادها وإن خمس شركات نفطية عالمية عادت إلى البلاد بالفعل وتسعى لاستئناف عملياتها.

وقال أحمد الجهاني وزير إعادة الإعمار في المجلس الوطني الانتقالي لرويترز خلال اجتماع مع جهات مانحة وخبراء في إعادة الإعمار إن الخبرة الفنية للمقاولين الأجانب ستكون مهمة لاستئناف تدفق النفط.

وأضاف "مسألة الأضرار ليست كبيرة ويمكن الحصول على المشتريات سريعا. وهذا تسهله حقيقة أن عقود الآبار المنتجة ممنوحة لشركات عالمية .. يمكنهم إرسال عامليهم إذا أحسوا أن بمقدورهم ذلك."

وقال عارف علي النايض رئيس العمليات في لجنة إعادة الاستقرار التابعة للمجلس الوطني الانتقالي إن من بين الشركات الخمسة التي عادت إلى ليبيا شركة ايني الايطالية. وأضاف "هذه هي الشركات التي لها أصول في البلاد."

والتقى الجهاني والنايض بخبراء من منظمات مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمناقشة احتياجات ليبيا في الأسابيع والأشهر المقبلة مع بدء إعادة الإعمار في البلد الواقع في شمال افريقيا بعد أشهر من الصراع.

وجاء الاجتماع بعد مؤتمر دولي رفيع المستوى عقد في باريس يوم الخميس لبحث إعادة إعمار ليبيا سياسيا واقتصاديا وتعهد خلاله زعماء العالم بالافراج عن مزيد من أموال الحكومة الليبية المجمدة بموجب عقوبات الأمم المتحدة.

وقال الجهاني إنه يأمل أن يؤدي الإسراع في فك تجميد أموال ليبية قيمتها الإجمالية 15 مليار دولار إلى تقليل الحاجة إلى القروض في الوقت الذي تحاول فيه ليبيا استئناف الخدمات الحيوية وبدء إعادة الإعمار.   يتبع