البورصة المصرية تتراجع بعد أحداث دامية وتباين أسواق الخليج

Thu Feb 2, 2012 4:27pm GMT
 

من توم فايفر وماثيو سميث

القاهرة/دبي 2 فبراير شباط (رويترز) - سجلت البورصة المصرية أكبر هبوط في ستة أسابيع اليوم الخميس بعد مقتل 74 شخصا في أحداث عنف عقب مباراة لكرة القدم مما يشكل انتكاسة جديدة للبلاد التي تواجه صعوبات في ظل ضعف الأمن بعد عام على الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة ‪.EGX30‬ بنسبة 2.2 في المئة مقلصا خسائره بعد أن هوى ما يزيد عن أربعة في المئة عند فتح الجلسة مع صعود سهمي موبينيل وشركتها الأم أوراسكوم تليكوم للإعلام والتكنولوجيا 4.1 و 4.5 في المئة مما وازن الانخفاضات في أسهم أخرى.

وقال عمر درويش من التجاري الدولي للسمسرة "تشهد السوق حالة من الرعب بعد ما حدث بالأمس."

وهبط سهم البنك التجاري الدولي 4.3 في المئة وسهم بالم هيلز للتعمير 3.4 في المئة.

وتباينت أسواق الخليج مع انخفاض مؤشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ 1.2 في المئة مقلصا مكاسبه إلى 10.4 في المئة منذ أدنى مستوى له في سبع سنوات الذي سجله في منتصف يناير كانون الثاني حيث دفعت نتائج مخيبة للآمال من بعض الشركات المستثمرين لجني الأرباح من المكاسب التي تحققت في الآونة الأخيرة.

وهبط سهم الاتحاد العقارية 9.8 بالمئة مسجلا أكبر تراجع فيما يزيد عن عامين بعد أن أعلنت الشركة عن خسائر سنوية كبيرة. وقال الرئيس التنفيذي للشركة لصحيفة محلية في يناير إن الشركة توصلت إلى اتفاق بشأن ديون بقيمة 1.03 مليار دولار مع بنك الإمارات دبي الوطني المساهم الأكبر فيها.

وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي لجلف مينا للاستثمارات "بيانات الاتحاد العقارية كان من المتوقع ان تأتي سيئة.. السهم ارتفع بقوة على خلفية أنباء عن إعادة التمويل والنتائج تعكس الواقع... الشركة لم تعد للربحية."

وهبط سهم بنك دبي الإسلامي 4.1 بالمئة بعد اقتراح توزيعات أرباح بواقع 15 بالمئة عن عام 2011 مما أثار استياء المستثمرين.   يتبع