مسؤول: أبوظبي تتطلع لإصدار سندات وتدرس وضع سقف للإصدارات

Wed Jun 22, 2011 5:01pm GMT
 

لندن 22 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول كبير في إدارة الدين في أبوظبي اليوم الأربعاء إنه من المتوقع أن تصدر الإمارة سندات دولية خلال 6-12 شهرا وتدرس وضع سقف للدين للإمارة والمقترضين الرئيسيين المرتبطين بالحكومة.

وقال لارس بومان كبير مستشاري مكتب إدارة الدين في أبوظبي خلال مؤتمر يورومني في لندن "أتوقع أن ندخل السوق خلال 6-12 شهرا لتنشيط إصداراتنا القياسية في سوق السندات الدولارية ... سيكون الطبيعي لنا خمس إلى عشر سنوات."

وأبلغ الصحفيين في وقت لاحق على هامش المؤتمر أنه من المرجح أن يكون حجم الإصدار "مليار دولار على الأقل."

وينظر المستثمرون إلى أبوظبي كملاذ آمن نظرا للاضطرابات في أنحاء أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتحاول أبوظبي كبح مبيعات السندات من قبل الكيانات الحكومية وجعل تدبير التمويل مركزيا عن طريق مكتب إدارة الديون في مسعى لتضييق الخناق على الإصدارات غير المنضبطة.

وعقدت شركة الاستثمارات البترولية الدولية (ايبيك) بأبوظبي اجتماعات مع مستثمرين لم تسفر عن صفقات الأسبوع الماضي وقالت إنها ستنسق أي إصدار في المستقبل مع مكتب إدارة الدين في الإمارة.

وقالت مصادر لرويترز الأسبوع الماضي إن شركة التطوير والاستثمار السياحي عينت بنوكا لترتيب بيع سندات من برنامج السندات الحالي وقيمته ثلاثة مليارات دولار مع حملة ترويجية ستطلقها الشركة في الأسبوع الأخير من يونيو حزيران أو أوائل يوليو تموز.

وقال بومان إن أبوظبي تدرس فرض سقف للديون على المقترضين شبه الحكوميين.

وأضاف "نعتقد في إمكانية استحداث شيء من هذا القبيل ربما سقف مرن بعض الشيء لكن من الصعب البت في الأمر الآن."

وقال بومان إن إجمالي ديون أبوظبي والمقترضين شبه الحكوميين تبلغ حاليا نحو 35 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

ع ر- م ل