ناقلة نفط ايرانية تفرغ شحنتها عند مصفاة لشل بسنغافورة

Fri Mar 2, 2012 8:41pm GMT
 

سنغافورة 2 مارس اذار (رويترز) - أظهرت بيانات لرويترز وثلاثة مصادر في قطاع النفط اليوم الجمعة أن ناقلة نفط ايرانية عملاقة ترسو قرب مصفاة تابعة لشركة رويال داتش شل في سنغافورة.

وتوضح بيانات رويترز لتتبع حركة الناقلات ان الناقلة العملاقة دلفار التي تبلغ حمولتها 270 ألف طن وصلت يوم الخميس جزيرة بوكوم حيث توجد مصفاة شل التي تبلغ طاقتها 500 ألف برميل يوميا.

وقالت ثلاثة مصادر ان الناقلة -وهي جزء من الاسطول التابع لشركة الناقلات الوطنية الايرانية- من المقرر ان تفرغ 1.5 مليون برميل من الخام. وتوقع تجار النفط ان طهران تجد صعوبة في بيع الشحنة بسبب تشديد العقوبات عليها.

وقال وسيط شحن في سنغافورة "نعم.. اشترتها شل. ليس هناك سبب اخر يدعوها للرسو في بوكوم."

ويتناقض استمرار مشاركة شل في التعامل مع النفط الايراني مع بعض منافسيها مثل توتال الذين كفوا بالفعل عن شراء الخام قبل بدء نفاذ حظر يفرضه الاتحاد الاوروبي من اول يوليو تموز. ونظرا لأن الحظر لم يبدأ تنفيذه بعد فان شل لا تفعل شيئا مخالفا.

وقال مصدر تجاري في شركة نفط اوروبية "شل في العادة اكثر واقعية. ولن أندهش اذا استمروا في شراء المزيد حتي يصبح عمل ذلك غير مشروع."

وقالت الشركة الانجليزية الهولندية "نحن لا نعقب على انشطتنا التجارية وشل تلتزم بكل العقوبات المطبقة."

وكانت دلفار وصلت يوم 23 من فبراير شباط قبالة جزيرة كاريمون الاندونيسية وهي نقطة تخزين بحرية رئيسية قرب سنغافورة أكبر مركز لتجارة النفط في آسيا وتستخدم عادة في نقل النفط من سفينة لآخرى وليس من المعتاد أن ترسو عندها ناقلات تابعة لشركة الناقلات الوطنية الايرانية.

ثم تحركت الناقلة صوب مياه سنغافورة يوم 26 من فبراير بعد أن أفرغت شحنة من المكثفات في ناقلة أصغر متجهة للصين.   يتبع