ليبيا تتطلع إلى النفط مع بدء إعادة الإعمار

Fri Sep 2, 2011 8:47pm GMT
 

(لإضافة خطة عمل ومقتبس)

من جون أيرش

باريس 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون كبار في فريق إعادة الإعمار في المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الجمعة إن ليبيا تعول على استئناف إنتاج النفط سريعا لتنشيط اقتصادها وإن خمس شركات نفطية عالمية عادت إلى البلاد بالفعل وتسعى لاستئناف عملياتها.

وقال أحمد الجهاني وزير إعادة الإعمار في المجلس الوطني الانتقالي لرويترز خلال اجتماع مع جهات مانحة وخبراء في إعادة الإعمار إن الخبرة الفنية للمقاولين الأجانب ستكون مهمة لاستئناف تدفق النفط.

وأضاف "مسألة الأضرار ليست كبيرة ويمكن الحصول على المشتريات سريعا. وهذا تسهله حقيقة أن عقود الآبار المنتجة ممنوحة لشركات عالمية .. يمكنهم إرسال عامليهم إذا أحسوا أن بمقدورهم ذلك."

وقال عارف علي النايض رئيس العمليات في لجنة إعادة الاستقرار التابعة للمجلس الوطني الانتقالي إن من بين الشركات الخمسة التي عادت إلى ليبيا شركة ايني الايطالية. وأضاف "هذه هي الشركات التي لها أصول في البلاد."

والتقى الجهاني والنايض بخبراء من منظمات مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمناقشة احتياجات ليبيا في الأسابيع والأشهر المقبلة مع بدء إعادة الإعمار في البلد الواقع في شمال افريقيا بعد أشهر من الصراع.

ووضعت المجموعة خطة عمل فورية لمدة 30 يوما تحدد أنشطة الإغاثة الأساسية لنحو 1.2 مليون شخص في ليبيا و500 ألف نازح خارج البلاد وذلك بحسب وثيقة مبدئية اطلعت عليها رويترز وأعدها فريق إعادة الاستقرار وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية.

وتم وضع الخطة على أساس افتراضات بأن العنف سيتراجع بشكل كبير وهو ما سيمنح المنظمات الإنسانية حرية أكبر للوصول إلى المناطق التي عزلت أثناء الصراع.   يتبع