المحافظ-أرض الصومال توافق على قانون البنك المركزي في غضون 3 أسابيع

Thu Feb 2, 2012 8:47pm GMT
 

هرجيسا 2 فبراير شباط (رويترز) - قال عبدي درر عبدي محافظ البنك المركزي لجمهورية أرض الصومال اليوم الخميس إن برلمان البلاد من المتوقع أن يقر قانونا في غضون ثلاثة أسابيع يتم بموجبه رسميا إنشاء بنك مركزي مما يمهد الطريق أمام البنوك التجارية الأجنبية لبدء أنشطتها في البلاد بحلول العام 2013.

ولا تزال أرض الصومال -وهي دويلة منشقة في شمال شرق الصومال- غير معترف بها على المستوى الدولي وليس لديها قطاع مصرفي رسمي ويعتمد مواطنوها بكثافة على التحويلات من أقربائهم المقيمين في أوروبا وأمريكا الشمالية ودولة الامارات العربية المتحدة مع الافتقار إلى بطاقات الصرف الآلي أو التسهيلات الإئتمانية.

وقال عبدي لرويترز في مقابلة في العاصمة هرجيسا "نتوقع وضع اللمسات النهائية لقانون البنك المركزي في غضون ثلاثة أسابيع على الأكثر."

وتم رفع القانون للبرلمان في نوفمبر تشرين الثاني عام 2011.

وقال عبدي "سيتبع ذلك قانون البنوك التجارية في الستة أشهر إلى 12 شهرا التالية الذي سيسمح للبنوك التجارية الأجنبية بالعمل في أرض الصومال وتقديم قروض وتسهيلات السحب النقدي."

وأعلنت أرض الصومال الاستقلال عن الصومال في عام 1991 وتتمتع باستقرار نسبي مقارنة بباقي الصومال.

ع ر- م ل (قتص) (سيس)