إسرائيل وحماس اتفقتا على هدنة في غزة

Mon Aug 22, 2011 11:03pm GMT
 

(لاضافة تصريحات وزير الدفاع الاسرائيلي بشأن مصر)

من نضال المغربي

غزة 22 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الإثنين إن إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة اتفقتا على هدنة بعد خمسة أيام من أعمال العنف عبر الحدود.

وذكر مسؤول عسكري ان صاروخين أطلقا من غزة بعد بضع ساعات من نفاذ الاتفاق سقطا دون ان يسببا اي ضرر في منطقة فضاء بجنوب اسرائيل. وأعلن فصيل صغير من النشطاء في غزة ليس طرفا في الهدنة المسؤولية عن اطلاق الصاروخين.

وذكر مسؤول شارك في محادثات الوساطة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة أن الطرفين "اتفقا على تفاهم بشأن هدنة وأن الهدنة بدأت."

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك انه "سعيد للغاية للدعوة للوقف" في اشارة الى العنف الذي اثار ايضا نزاعا دبلوماسيا مع مصر التي قتل خمسة من جنودها عندما لاحقت القوات الاسرائيلية مسلحين نفذوا سلسلة هجمات قاتلة في اسرائيل.

وقتل ثمانية اسرائيليين -- ستة مدنيين وجنديان-- يوم الخميس عندما عبر مسلحون الحدود الى جنوب اسرائيل وفتحوا النار على عدد من المركبات في طريق صحراوي هاديء. وقالت اسرائيل ان سبعة على الاقل من المهاجمين قتلوا أيضا.

وإجمالا قتل 15 فلسطينيا بينهم خمسة مدنيين واسرائيلي واحد في الضربات الجوية عبر الحدود والهجمات الصاروخية التي أعقبت ذلك.

وهددت مصر بسحب سفيرها لدى تل ابيب بشأن قتل جنودها. وقال باراك يوم السبت انه يأسف لموتهم.   يتبع