قناصة يقتلون شخصين في حمص بسوريا

Thu Sep 22, 2011 11:16pm GMT
 

عمان 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال سكان ان قناصة قتلوا شخصين في مدينة حمص اليوم الخميس حيث ظهرت على السطح التوترات بين سكانها الذين يغلب عليهم المسلمون السنة والأقلية العلوية منذ أن صعدت القوات غاراتها لسحق المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء ان خمسة من الشرطة قتلوا حينما سقطت الحافلة التي تقلهم في كمين نصبته "جماعات ارهابية مسلحة" في محافظة درعا الجنوبية.

وقال نشط محلي ان مستشفى حكوميا في مشرحة درعا تسلم عدة جثث لأفراد امن قتلوا في معارك نشبت في صفوف وحدة للجيش ترابط عند حاجز طريق بين مدينتي مسيفرة والجيزة بعد انشقاق 25 مجندا من بينهم.

وقال النشط "مصير الخمسة والعشرين غير معروف وسمعنا ان مزيدا من الجثث وصل الى مستشفيات اخرى."

وقال نشطاء محليون ان الشخصين اللذين قتلا في حمص اليوم الخميس كانا رجلين في اواسط العمر وانه اطلق عليهما الرصاص حينما غادرا المسجد في حي الخالدية وحي البيضا بالمدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان محمد صالح وهو سجين سياسي عمره 54 عاما كان يساعد في تهدئة التوترات في حمص اعتقل اليوم الخميس.

واضاف المرصد الذي يوجد مقره في بريطانيا في بيان ان صالح الذي قضى من قبل 12 عاما في السجن كان قد اجتمع مع وفد برلماني روسي ذهب الى حمص في جولة نظمتها السلطات هذا الشهر و"شرح معاناة المدينة."

وافاد نشطاء ايضا باعتقال اكثر من 80 قرويا في منطقة ريف الحولة الى الشمال من حمص وفي محافظة ادلب على الحدود مع تركيا في الشمال الغربي.

م ل (سيس)