مفوضة حقوق الانسان بيلاي: قتلى العنف بسوريا تجاوز 5000

Tue Dec 13, 2011 12:30am GMT
 

الأمم المتحدة 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة يوم الاثنين انها أبلغت مجلس الامن الدولي ان عدد قتلى في الحملة على المحتجين التي مضى عليها تسعة أشهر في سوريا تجاوز الآن 5000.

وكان العدد الذي ذكرته بيلاي للقتلى قبل عشرة أيام اكثر من 4000.

وقالت بيلاي للصحفيين بعد ان قدمت إفادة للمجلس عن الوضع في سوريا "اليوم أخبرت بأن الرقم تجاوز 5000."

ويتضمن الرقم مدنيين وجنودا منشقين ومن تم إعدامهم لرفضهم اطلاق النار على المدنيين لكنه لا يشمل اعضاء من الجيش واجهزة الأمن الأخرى قتلوا بأيدي قوى المعارضة.

ووصف مبعوثون غربيون الإفادة التي قدمتها بيلاي بأنها أشد الإفادات ترويعا التي سمعوا بها في الآونة الأخيرة وقالوا إنه لأمر مخز ان مجلس الامن الذي شلت قدرته على التحرك بسبب معارضة روسيا والصين لم يفعل شيئا يذكر بشأن سوريا.

وقال السفير الروسي فيتالي تشوركين انه ايضا يشعر بقلق من التقرير الذي قدمته بيلاي لكن التدخل الخارجي قد يؤدي الى حرب أهلية وسقوط عدد من القتلى أكبر كثيرا من ذلك.

وقال السفير السوري بشار جعفري انه ما كان ينبغي قط ان يسمح لبيلاي بالتحدث أمام مجلس الامن وان الجلسة كانت جزءا "من مؤامرة كبيرة تحاك ضد سوريا من البداية."

م ل (سيس)