مشروع قرار أوروبي أمريكي لإحالة سوريا للجنائية الدولية وفرض عقوبات

Tue Aug 23, 2011 1:50am GMT
 

من لويس شاربونو

الأمم المتحدة 23 أغسطس اب (رويترز) - أبلغ دبلوماسيون بمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة رويترز يوم الاثنين أن مشروع قرار أوروبيا أمريكيا سيدعو إلى فرض عقوبات من المجلس على الرئيس السوري بشار الأسد وعدد من كبار المسؤولين الاخرين.

وقال دبلوماسيون شريطة عدم الكشف عن هويتهم إن مشروع القرار الذي صاغته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال يتضمن عدة شركات سورية يأملون في وضعها على القائمة السوداء ويدعو القرار إلى إحالة سوريا لمحكمة جرائم الحرب في لاهاي.

وعادة ما تشمل عقوبات الامم المتحدة على الأفراد حظر السفر وتجميدا إلزاميا لأي أصول مالية. وتواجه الشركات المعاقبة تجميدا للأصول ويصبح من غير القانوني لأي شركة القيام بأعمال تجارية معها.

ولمح دبلوماسي غربي بارز الاسبوع الماضي ان العقوبات المقترحة قد تشمل حظرا على الاسلحة. وقد تواجه موسكو مشكلة مع ذلك لأن روسيا مورد الاسلحة الرئيسي لدمشق منذ فترة طويلة.

وقال دبلوماسي مطلع على المفاوضات "هناك أربعة أسماء لأفراد واثنين أو ثلاثة كيانات (شركات)."

وتأمل القوى الغربية الخمس توزيع مشروع القرار على بقية أعضاء المجلس العشرة. وحينما يصل إلى كل اعضاء المجلس الذي يضم 15 عضوا سيكون هناك مزيد من المفاوضات ومن المرجح تعديل نص القرار.

واكد دبلوماسي اخر هذه التصريحات.

وأوصت المفوضة السامية للامم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي الأسبوع الماضي مجلس الأمن بإحالة سوريا للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي وقالت إن الحكومة قد تكون متورطة في ارتكاب جرائم حرب.

وقال دبلوماسيون إن مشروع القرار يدعو إلى الإحالة للمحكمة الجنائية الدولية.

م ي - م ل (سيس)